موقع حادث طعن جندي إسرائيلي  في القدس
موقع حادث طعن جندي إسرائيلي (أرشيف)

أكدت مصادر فلسطينية وإسرائيلية، السبت، أن حرس الحدود الإسرائيلي قتل فلسطينا، بعد أن طعن أحد عناصر الحرس وأصابه بجروح في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الفلسطيني أصاب الحرس الإسرائيلي بجروح طفيفة بسكين عند أحد مراكز المراقبة.

وحسب الرواية الإسرائيلية، فإن حرس الحدود طلب من الفلسطيني إخراج هويته، لكنه أخرج سكينا ووجه طعنات لعنصر من الحرس ثم لاذ بالفرار، قبل أن يطارده عنصر آخر ويرديه قتيلا.

وأوضحت مصادر أمنية فلسطينية أن القتيل يدعى عبد الله عجلوني ويبلغ من العمر 18 عاما.

وأدت أعمال عنف ومواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين إلى مقتل حوالي 200 فلسطيني، إضافة إلى 28 إسرائيليا، منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وفق حصيلة وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: وكالات

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي
وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

كشف وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن السلطة الفلسطينية رفضت عرضا تقدمت به إسرائيل خلال مفاوضات أمنية تجري بين الجانبين، يقضي بوقف القوات الإسرائيلية اقتحاماتها لمدينتي رام الله وأريحا.

وقال المالكي إن المطلب الفلسطيني هو أن تتوقف إسرائيل عن اقتحام كل المدن الفلسطينية ضمن ما يسمى بمنطقة "أ".

وكانت صحيفة "هآرتز" قد نقلت عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله إن إسرائيل لم تتوصل إلى تفاهمات مع السلطة الفلسطينية حول تغيير نمط نشاطات قواتها في مدن الضفة الغربية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نبهان خريشة:

​​

وفاة فلسطيني 

من جانب آخر، توفي شاب فلسطيني الثلاثاء متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في مخيم قلنديا في الضفة الغربية، مطلع آذار/مارس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان "إن الجريح ناهد مطير، 24عاما، من مخيم قلنديا، والذي أصيب برصاصة في الرقبة خلال اقتحام الجيش لمخيم قلنديا بتاريخ 1 آذار/مارس، توفي متأثرا بجراحه".

يذكر أن مواجهات عنيفة اندلعت في مخيم قلنديا فجر الأول من الشهر الجاري بعدما دخلت سيارة جيب عسكرية فيها جنديان "بالخطأ" ليلا إلى مخيم اللاجئين، ثم تعرضت لهجمات بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وسرعان ما تطورت المواجهات مع وصول قوات إسرائيلية إلى المكان بأعداد كبيرة لإخراج الجنديين، حسب متحدث عسكري.

 

المصدر: راديو سوا/ ووكالات