نتانياهو خلال كلمته الموجهة لمؤتمر أيباك
نتانياهو خلال كلمته الموجهة لمؤتمر أيباك

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء أن إسرائيل مستعدة لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين من دون شروط مسبقة وفي أي مكان وزمان.

وقال نتانياهو في كلمة عبر الفيديو موجهة لمؤتمر لجنة الشؤون العامة الأميركية-الإسرائيلية "أيباك" المنعقد في واشنطن، إن إسرائيل لديها الإرادة السياسية للدخول في مفاوضات سلام تهدف إلى تطبيق حل الدولتين.

وأوضح نتانياهو أن السلطة الفلسطينية تفتقر إلى الإرادة السياسية في هذا الصدد، متهما رئيس السلطة محمود عباس بالتهرب من التفاوض المباشر مع إسرائيل. وقال في هذا السياق إن عباس يرفض لقاءه حتى لدقيقة واحدة، في حين عمل على "إنشاء جيل من الفلسطينيين ضد إسرائيل"، على حد تعبيره.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن الفلسطينيين لا يريدون إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية، وإنما يريدون كل إسرائيل.

وأشاد نتانياهو بالجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لمساعدة الدولة العبرية.

ودعا مجلس الأمن الدولي إلى عدم الضغط بقراراته على إسرائيل، مشيرا إلى أن هذا الضغط سيزيد من تصلب المواقف الفلسطينية، حسب وصفه، وبالتالي قد يؤدي إلى نسف عملية السلام.

المصدر: قناة الحرة
 

صورة لتجرية إطلاق صاروخ نشرتها وزارة الدفاع الإيرانية على موقعها الإلكتروني في تشرين الثاني الماضي
صورة لتجرية إطلاق صاروخ نشرتها وزارة الدفاع الإيرانية على موقعها الإلكتروني في تشرين الثاني الماضي

طالب السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون مجلس الأمن الدولي بمعاقبة إيران بعد إجرائها تجربة لإطلاق صواريخ باليستية الأسبوع الماضي.

وأكد دانون خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر المنظمة الدولية في نيويورك الاثنين ضرورة إخضاع إيران "للمساءلة واتخاذ خطوات عقابية ملموسة بحقها".

ورأى أن "الطريقة الوحيدة لجعلها تنصاع لمطالب المجتمع الدولي هو تركها بلا خيار".

وحذر دانون من أن إيران قد تجري مزيدا من التجارب في حال عدم محاسبتها.

واعتبر تجارب إطلاق الصواريخ تستهدف إسرائيل، مستشهدا بأن مسؤولا إيرانيا صرح بأن الهدف منها "ضرب إسرائيل من بعيد".

وتأتي تصريحات السفير الإسرائيلي بعد حوالي يومين من دعوة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مجموعة الدول الست التي توصلت إلى اتفاق فيينا النووي مع إيران، إلى الرد على التجربة الصاروخية الأخيرة.

واعتبر نتانياهو أن تلك التجارب تشكل خرقا لاتفاق فيينا ولقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وكانت إيران قد أطلقت صاروخين باليستيين بعيدي المدى الأربعاء، كما أجرت تجارب مماثلة الثلاثاء بعد أقل من شهرين من بدء تطبيق الاتفاق النووي.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات