جانب من مواجهات بين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي- أرشيف
جانب من مواجهات بين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي- أرشيف

هدم الجيش الإسرائيلي الاثنين منازل ثلاثة فلسطينيين نفذوا هجوما أودى بحياة مجندة إسرائيلية في شباط/فبراير، في قباطية في الضفة الغربية.

وقتل الفلسطينيون الثلاثة الذين كانوا مسلحين بسكاكين في هذا الهجوم الذي وقع في الثالث من شباط/فبراير في القدس الشرقية، مجندة إسرائيلية وجرحوا أخرى.

وقتل شرطيون آخرون الشبان الثلاثة أحمد ناجح أبو الرب (21 عاما) وأحمد زكارنه ( 19عاما) ومحمد أحمد كميل (19 عاما).

وقال مسؤولون أمنيون فلسطينيون إن تبادلا لإطلاق النار جرى خلال عملية الهدم ما أدى إلى إصابة فلسطينيين اثنين بالرصاص. 

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم:

​​

المصدر: وكالات/ راديو سوا

أعلن الجيش الإسرائيلي ومصادر فلسطينية أن الجيش هدم مساء الأربعاء منزل عائلة الفلسطيني إيهاب مسودة الذي قتل بعد طعنه مستوطنا يهوديا، توفي في وقت لاحق، في الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن المنزل كان خاليا لحظة تنفيذ قرار الهدم، وأن الجنود تعرضوا لرشق بالحجارة من سكان المنطقة واستخدموا قنابل صوتية عند وصولهم إلى المكان.