عاملا كهرباء فلسطينيان- أرشيف
عاملا كهرباء فلسطينيان- أرشيف

أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية الأربعاء أنها توصلت إلى اتفاق مع السلطة الفلسطينية لإنهاء قطع الكهرباء الذي تقوم به منذ أيام على مناطق في الضفة الغربية بسبب تراكم الديون. 

وقال بيان صادر عن شركة الكهرباء الإسرائيلية إن الاتفاق ينص على أن تقوم السلطة الفلسطينية بتحويل مبلغ 20 مليون شيكل (5.2 مليون دولار أميركي) صباح الأربعاء، بينما يواصل الجانبان إجراء مفاوضات "مكثفة" للتوصل إلى اتفاق حول الديون الفلسطينية.

وتقول الشركة الإسرائيلية إن ديون الفلسطينيين بلغت أكثر من 1.7 مليار شيكل (450 مليون دولار).

وأكدت الشركة الإسرائيلية، وهي شركة عامة، أنها قد تقوم بتخفيض إمدادات الكهرباء في الضفة مرة أخرى في حال عدم التوصل إلى اتفاق بحلول الأسبوع المقبل.

ومنذ 31 آذار/مارس الماضي، بدأت الشركة الإسرائيلية تخفيض إمدادات الكهرباء لعدة ساعات عن محافظات فلسطينية منها أريحا وبيت لحم والخليل، ما أدى إلى حرمان عشرات آلاف الفلسطينيين من الكهرباء.

ويوم الاثنين، أبلغت الشركة الإسرائيلية نظيرتها الفلسطينية، نيّتها تخفيض إمداد منطقة رام الله بالكهرباء إلى النصف. وأوضح مدير شركة كهرباء القدس هشام العمري أن 128 ألف مشترك في منطقة رام الله سيتأثرون بالقرار.

وفي كانون الثاني/يناير 2015 قامت شركة الكهرباء بقطع التيار لعدة ساعات يوميا، لكنها توقفت بعد شهر رغم عدم تسديد الديون.

المصدر: وكالات

جندي إسرائيلي عند نقطة تفتيش على الطريق المؤدي إلى رام الله- أرشيف
جندي إسرائيلي عند نقطة تفتيش على الطريق المؤدي إلى رام الله- أرشيف

أبلغت شركة الكهرباء الإسرائيلية نظيرتها الفلسطينية، نيّتها تخفيض إمداد منطقة رام الله بالكهرباء إلى النصف، الأمر الذي اعتبره متخصصون بأنه قرار سياسي.

وقالت شركة كهرباء القدس الفلسطينية إنها تلقت إشعارا مساء الأحد من شركة الكهرباء الإسرائيلية حول قرارها.

وقال مدير شركة كهرباء القدس هشام العمري في تصريح لـ"راديو سوا" إن قرارا مثل الذي اتخذته الشركة الإسرائيلية "لا يمكن أن يؤخذ في الساعة العاشرة مساء بشكل مفاجئ بحجة المديونية، أنا أتوقع أنه قرار سياسي بامتياز".

وأضاف "كما تم في أريحا، اليوم في رام الله، تشويش الحياة الكاملة الاقتصادية والحياتية، وأنا أعتبره نوعا جديدا من العقاب للشعب الفلسطيني".

وأوضح العمري أن 128 ألف مشترك في منطقة رام الله سيتأثرون بقرار الشركة الإسرائيلية، مشيرا إلى أن الديون المستحقة على الشركة الفلسطينية لنظيرتها الإسرائيلية تصل إلى أكثر من 340 مليون دولار.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة.

​​

المصدر: راديو سوا