جنود إسرائيليون في الضفة الغربية-أرشيف
جنود إسرائيليون في الضفة الغربية-أرشيف

أعرب وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون عن أمله في أن تتمكن الأجهزة الأمنية الفلسطينية من ضبط الأوضاع في الضفة الغربية، في الوقت الذي تستمر الاتصالات الأمنية بين الجانبين. 

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي الخميس أن الاتصالات بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والفلسطينية وصلت إلى مراحل متطورة من أجل تخفيف التواجد العسكري الإسرائيلي المكثف في المناطق الفلسطينية وخاصة المدن الرئيسية.

وقال الخبير في الشأن الإسرائيلي أليف صباغ إن إسرائيل تريد من هذه الاتصالات وقف الأعمال الفردية التي يقوم بها فلسطينيون ضد جنود إسرائيليين ومستوطنين، مشيرا إلى أن إسرائيل "مستعدة أن تدفع ثمنا لذلك بعدم اقتحام عدد من المدن".

وكان يعالون قد أعرب عن استعداده لتحويل الشأن الأمني بالكامل في المناطق الفلسطينية للسلطة الفلسطينية إن أثبتت جديتها في وقف العنف، مشددا على أن الخطوة من شأنها أيضا أن تخفف من حدة التوتر في الأوضاع الأمنية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي. 

​​

المصدر: راديو سوا

جرافة إسرائيلية تهدم منزلا فلسطينيا قرب الخليل- أرشيف
جرافة إسرائيلية تهدم منزلا فلسطينيا قرب الخليل- أرشيف

هدمت جرافات إسرائيلية ستة مساكن في خربة (قرية) أم الخير المجاورة لمستوطنة الكرمل جنوب مدينة الخليل صباح الأربعاء.

وأدت العملية إلى تشريد 34 شخصا بينهم أطفال. وكان أهالي الخربة قد تقدموا بالتماس ضد الهدم إلى المحكمة الإسرائيلية التي لم تنظر في القضية بعد.

جدير بالذكر أنها المرة الثامنة التي تقدم فيها السلطات الإسرائيلية على تدمير مساكن في المنطقة.

وقال مدير مكتب الجنوب في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية يونس عرار في تصريح لـ"راديو سوا" إن العملية تهدف إلى إجبار الأهالي على الرحيل عن أرضهم. وأوضح أن الهيئة تواصلت مع مجموعة من المؤسسات "من أجل توفير خيم بشكل طارئ مبدئيا لإيواء" الأشخاص الذين هدمت مساكنهم وتوفير احتياجاتهم.

من جهة أخرى، اعتقل الجيش الإسرائيلي 13 فلسطينيا في الضفة الغربية بينهم أربعة طلاب من جامعة النجاح، وأنذر عبر بيانات وزعها في بلدة الخضر ببيت لحم برد قاس على الشبان الذين يرشقون سيارات المستوطنين بالحجارة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم.

​​

المصدر: راديو سوا