جانب من الشقة التي هدمها الجيش الإسرائيلي في نابلس
جانب من الشقة التي هدمها الجيش الإسرائيلي في نابلس

هدمت القوات الإسرائيلية فجر الثلاثاء منزل معتقل فلسطيني في مدينة نابلس، واعتقلت 19 فلسطينيا في الضفة الغربية.

وحاصرت قوة من الجيش الإسرائيلي المبنى الذي تقع فيه شقة المعتقل زيد عامر الذي تتهمه إسرائيل بتنفيذ هجوم قرب مستوطنة ايتمار في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أسفر عن مقتل مستوطنين اثنين.

وجاءت عملية الهدم بعد أن ردت المحكمة الإسرائيلية التماسا تقدمت به عائلة عامر، وأصدرت قرارا بهدم المنزل.

جانب من الشقة التي هدمها الجيش الإسرائيلي في نابلس

​​وقال غسان عامر شقيق المعتقل لـ"راديو سوا"، إن القوات الإسرائيلية هدمت جدران المنزل الداخلية وحطمت النوافذ، مشيرا إلى أنه لم يعد صالحا للسكن.

وتزامنت عملية الهدم مع اعتقال الجيش الإسرائيلي 19 فلسطينيا خلال حملة مداهمات نفذها في عدة مناطق في الضفة الغربية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم:

​​

المصدر: راديو سوا

قوات إسرائيلية في الضفة الغربية
قوات إسرائيلية في الضفة الغربية

اعتقلت القوات الإسرائيلية الثلاثاء 20 فلسطينيا في الضفة الغربية بينهم ستة من قيادات حركة حماس.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن قوة إسرائيلية اقتحمت حرم جامعة القدس أبو ديس وأجرت عمليتي تفتيش في مبنيي الأنشطة الطلابية وكلية الدعوة وأصول الدين.

وذكر متحدث عسكري أن مستوطنة إسرائيلية أصيبت الثلاثاء بجروح وصفها بالطفيفة، جراء رشق مركبتها بالحجارة في بلدة حوارة جنوب نابلس. وأضاف أن القوات الإسرائيلية في المنطقة اعتقلت عددا من الفلسطينيين.

وفي سياق متصل، قالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري إن الشرطة بالتعاون مع جهاز المخابرات اعتقلت ثلاثة مستوطنين على خلفية تنفيذهم هجمات ضد فلسطينيين في الضفة الغربية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

​​

المصدر: راديو سوا