نتانياهو يلتقي عباس في القدس. أرشيف
لقاء سابق بين نتانياهو وعباس_أرشيف.

قال المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية دوري غولد الجمعة، إن إسرائيل تعارض المبادرة الفرنسية لإحياء عملية السلام مع الفلسطينيين.

وأضاف غولد في حديث لصحيفة جيروزاليم بوست، إن الحكومة الإسرائيلية تعتقد بأن الطريقة الفضلى للتوصل إلى حل للنزاع هو المفاوضات المباشرة بين الطرفين.

وتأتي تصريحات غولد للتأكيد على الموقف الإسرائيلي قبل الزيارة التي يعتزم وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت القيام بها الأحد لإسرائيل والأراضي الفلسطينية، حيث يلتقي برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو في القدس، ثم برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله.

وكان عباس قد أعلن في وقت سابق تأييده للمبادرة الفرنسية لإحياء جهود السلام، مؤكدا انفتاح الفلسطينيين على أي مقترحات لإنهاء الجمود الذي أصاب العملية السلمية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

 

​​

واتهم نتانياهو من جهته عباس برفض الجهود الإسرائيلية لإحياء عملية السلام والعودة الى طاولة المفاوضات من دون شروط.

وأضاف نتانياهو في حديث أمام الدبلوماسيين الأجانب "قمنا بخطوات تجاه السلام مع الفلسطينيين لكنهم لم يقدموا ردا على هذه الخطوات".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

 

​​

المصدر: راديو سوا

 

 

 

 

غارات إسرائيلية على قطاع غزة
غارات إسرائيلية على قطاع غزة

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، الجمعة، استهداف مواقع "عسكرية" لحركة حماس في شمال قطاع غزة.

وذكر المتحدث في تغريدة أن مقاتلات ودبابة تابعة للجيش استهدفت "قبل قليل مواقع عسكرية وبنية تحتية تُستخدم للعمليات التحت أرضية التابعة لحماس".

وذكر أدرعي في التغريدة أن العملية جاءت ردا على "إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية" في وقت سابق مساء الجمعة.