فلسطينيون ملثمون خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية في  مجمع المسجد الأقصى
فلسطينيون ملثمون خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية في مجمع المسجد الأقصى

أعلنت السلطات الإسرائيلية الثلاثاء أنها ستغلق المسجد الأقصى أمام الزائرين من غير المسلمين حتى نهاية شهر رمضان، وذلك بعد اندلاع اشتباكات متكررة بين مصلين والشرطة منذ صباح الأحد بسبب زيارة مجموعات يهودية لباحة الأقصى.

وكانت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس قد اتهما الشرطة الإسرائيلية بخرق اتفاق ضمني يخصص الموقع للمسلمين في الثلث الأخير من رمضان.

ويأتي هذا القرار فيما أعلن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد عبر حسابه في تويتر، أن 16 من المشتبه فيهم اعتقلوا الثلاثاء في البلدة القديمة بالقدس بسبب مشاركتهم في اضطرابات في باحة المسجد الأقصى، مشيرا إلى أن إجراءات الشرطة في المنطقة مستمرة.​​

​​

من جهة أخرى، أعلنت السلطات أن امرأة إسرائيلية أصيبت بحجر في الرأس عند الحائط الغربي في وقت مبكر صباح الثلاثاء، مشيرة إلى أنها نقلت إلى المستشفى. 

ويقع الحائط الغربي الذي يعد أقدس الأماكن عند اليهود أسفل باحة الأقصى.


المصدر: وكالات

عناصر في الشرطة الإسرائيلية عند أحد مداخل مجمع المسجد الاقصى
عناصر في الشرطة الإسرائيلية عند أحد مداخل مجمع المسجد الاقصى

عززت أجهزة الأمن الإسرائيلية الاثنين انتشارها في محيط البلدة القديمة في القدس، غداة مواجهات بين قوة إسرائيلية وفلسطينيين داخل المسجد الأقصى إثر تدافع بين مجموعات يهودية ومصلين مسلمين.

وجاء هذا التحرك من جانب الشرطة الإسرائيلية في محاولة لتخفيف حدة التوتر الذي يسود المسجد، حسب السلطات، لكن المدير العام للأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب قال إن الإجراءات الإسرائيلية تصعد التوتر.

وأكدت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري من جانبها، أن الشرطة لن تسمح بالإخلال بالنظام العام في المسجد الأقصى، وأوضحت أنها لن تسمح أيضا بعرقلة دخول المجموعات اليهودية وتعهدت بتوفير الحماية لها.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

​​واقتحمت قوة خاصة تابعة للشرطة الإسرائيلية الأحد المسجد الأقصى وسط إطلاق قنابل الصوت والرصاص المطاطي، ما أسفر عن إصابة عدد من المصلين واعتقال آخرين.

 المصدر: راديو سوا