موقع حادث طعن جندي إسرائيلي  في القدس
موقع حادث طعن إسرائيلي في القدس-أرشيف

فرض الجيش الإسرائيلي الجمعة "إغلاقا كاملا" على مدينة الخليل بالضفة الغربية بعد سلسلة هجمات نفذها فلسطينيون على إسرائيليين.

وقتل إسرائيلي صباح الجمعة وأصيب ثلاثة آخرون بإطلاق نار نفذه فلسطيني حسب رواية الجيش الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنر إنه سيتم نشر كتيبتين تضمان مئات الجنود في المدينة في أكبر إجراء من نوعه منذ سنة 2014 حسب المتحدث ذاته.

آخر تحديث ( 15:25 تغ) 

قتل إسرائيلي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح الجمعة بعد إطلاق فلسطيني النار على سيارة في جبال الخليل في الضفة الغربية حسب ما أعلنه الجيش الإسرائيلي.

وأوضح بيان للجيش أن السيارة تعود ملكيتها لعائلة إسرائيلية، وقد تحطمت بعد إطلاق النار عليها ما أدى إلى مصرع أحد الأفراد ونقل الآخرين إلى غرفة الطوارئ في مستشفى مدينة القدس.

وقال الجيش إن قوات تابعة له تقوم بتفتيش المنطقة بحثا عن مطلق النار.

وصباح الجمعة، قتلت فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي حين حاولت طعن شرطية إسرائيلية حسب رواية الأمن الإسرائيلي.

وتسببت أعمال العنف التي تخللتها مواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين وعمليات إطلاق نار وعمليات طعن أو محاولات طعن إلى مصرع 214 فلسطينيا و 34 إسرائيليا منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي وفق احصائية نشرتها وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: وكالات 

جنود إسرائيليون في الضفة الغربية-أرشيف
جنود إسرائيليون في الضفة الغربية-أرشيف

قتل فتى فلسطيني وأصيب آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية فجر الثلاثاء. وأظهر تحقيق أولي أن إطلاق النار على هؤلاء ربما كان عن طريق الخطأ.

ووقع الحادث قرب بلدة بيت ناعور غرب رام الله. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الفتى القتيل يدعى محمود بدران وكان يبلغ من العمر 15 عاما.

وأفادت السلطات الإسرائيلية من جانبها بأن عناصر الجيش أطلقوا النار على الفتية بعد إلقاء زجاجة حارقة باتجاه مركبة إسرائيلية، ما أدى إلى إصابة ثلاثة من ركابها بجروح طفيفة، لكن تحقيقا إسرائيليا أوليا أظهر أن الفتية ربما لم تكن لهم علاقة بالهجوم.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن الضحايا قد يكونون من المارة الذين لا صلة لهم بالهجوم على المركبة الإسرائيلية.

جانب من منزل بشار مصالحة بعد تنفيذ قرار الهدم

​​

إصابات خلال تنفيذ أمر هدم 

وفي مخيم نور شمس شمال الضفة، أصيب ثلاثة شبان بالرصاص واعتقل رابع خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية التي هدمت الجدران الداخلية لمنزل قرب مدينة قلقيلية يعود لعائلة بشار مصالحة الذي قتل برصاص الجيش بعد تنفيذه عملية طعن قبل ثلاثة أشهر.

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم.

​​
المصدر: راديو سوا