سحب الدخان تتصاعد من موقع استهدفته غارة جوية إسرائيلية في رفح بقطاع غزة
سحب الدخان تتصاعد من موقع استهدفته غارة جوية إسرائيلية في رفح بقطاع غزة

نفذ الجيش الإسرائيلي فجر السبت عددا من الغارات الجوية على مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة ردا على إطلاق ناشطين فلسطينيين صاروخا من القطاع سقط جنوب إسرائيل.

وأوضح بيان للجيش أن الغارات استهدفت "أربعة مواقع تشكل جزءا من البنية التحتية لحماس في شمال قطاع غزة ووسطه".

وأفادت مصادر فلسطينية بأن الغارات وقعت على ورشة للحدادة وموقعين تابعين لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وموقعي تدريب تابعين لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

وأضافت المصادر ذاتها أن غارتين نفذتا على مدينة غزة، بينما استهدفت غارتان أخريان بيت لاهيا، ونفذت غارة أخرى في بلدة بيت حانون شمال القطاع.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية تعرض أربعة أشخاص لإصابات طفيفة في تلك الغارات.

ومساء الجمعة، أطلق ناشطون فلسطينيون صاروخا سقط في مدينة سديروت جنوب إسرائيل من دون أن يخلف ضحايا، لكنه ألحق أضرارا بأحد المباني.

المصدر: وكالات 

عناصر في الشرطة الإسرائيلية في القدس
عناصر في الشرطة الإسرائيلية في القدس

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الأحد محافظ القدس لدى السلطة الفلسطينية عدنان غيث من منزله ببلدة سلوان شرق القدس الشرقية للتحقيق معه حول ممارسة نشاط "غير قانوني" في المدينة.

وأكد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس الاعتقال، وقال إن غيث "اعتقل صباح اليوم لممارسته نشاطا فلسطينيا في القدس وهو أمر غير قانوني". 

وأظهر مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي عددا من الجنود الإسرائيليين ينتظرون المحافظ خارج منزله، وهم يضعون الكمامات الواقية. فيما ظهر غيث خارجا من المنزل يرتدي قفازات بلاستيكية بيضاء وينفث الدخان.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية المحافظ غيث ست مرات على الأقل العام الماضي. 

وقال محامي المحافظ، رامي غيث لفرانس برس، إن الأخير قيد التحقيق ويرجح أن سبب اعتقاله يتمحور حول نشاطات لمكتب المحافظ في المدينة تتعلق بفيروس كورونا المستجد. 

وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها عاصمتها غير المقسمة، في حين يريد الفلسطينيون إعلان القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وتمنع إسرائيل أي مظاهر سيادية للسلطة الفلسطينية في القدس الشرقية.
وكانت الشرطة الإسرائيلية اعتقلت صباح الجمعة الماضي وزير شؤون القدس لدى السلطة الفلسطينية فادي الهدمي لفترة وجيزة للاشتباه بتنفيذه "أعمال حكومية من قبل السلطة الفلسطينية في القدس في ظل أزمة كورونا" وفق ما أفاد بيان للشرطة.