نقطة تفتيش موقتة للجيش الإسرائيلي عند مدخل بلدة يطا التي يسكنها منفذا هجوم تل أبيب
نقطة تفتيش موقتة للجيش الإسرائيلي- أرشيف

شنت القوات الإسرائيلية حملة اعتقالات طالت 14 فلسطينيا في الضفة الغربية فجر الخميس، فيما اندلعت مواجهات بين الجانبين أسفرت عن إصابة عدد من الشبان.

فقد اعتقلت في مدينة نابلس سبعة أشخاص، وثلاثة آخرين في مخيم قلنديا جنوب رام الله، وأربعة في مخيم الدهيشة القريب من بيت لحم.

وأقدم شبان فلسطينيون على قذف القوة الإسرائيلية التي دخلت مخيم الدهيشة بالحجارة والزجاجات الفارغة، ما دفع الأخيرة إلى إطلاق النار وإصابة أربعة فلسطينيين بجروح وصفها الهلال الأحمر بأنها بين طفيفة ومتوسطة.

واندلعت مواجهات أيضا في مخيم الأمعري برام الله بين جنود إسرائيليين وشبان لدى اقتحام قوة المنطقة لاعتقال أشخاص، إلا أنه لم يبلغ عن اعتقال أحد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

​​المصدر: راديو سوا

 

عملية هدم سابقة لمنزل فلسطيني في القدس الشرقية
عملية هدم سابقة لمنزل فلسطيني في القدس الشرقية

أعلن مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان (بتسيلم) أن السلطات الإسرائيلية هدمت خلال النصف الأول من العام الجاري 168 منزلا لفلسطينيين يسكنون الضفة الغربية.

وأضافت المنظمة في بيان الأربعاء أن 740 شخصا أصبحوا "بلا مأوى"، من بينهم 384 قاصرا.

وذكر المركز أن السياسات الإسرائيلية في الضفة الغربية "تنكل بالفلسطينيين الذين يعيشون في ظل تهديد مستمر بهدم منازلهم في المستقبل القريب، وهو ما يشكل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي".

واعتبر مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان هدم المنازل "عنصرا أساسيا" في السياسة التي تطبقها إسرائيل في الضفة الغربية، حيث يتم تنفيذ أعمال الهدم في المناطق المعرفة  باسم مناطق C، والتي تشكل حوالي 60 في المئة من مساحة الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وكانت جرافات الجيش الإسرائيلي قد هدمت فجر الثلاثاء الماضي 11 منزلا في بلدة قلنديا شمال مدينة القدس بذريعة "عدم الترخيص".

وهدم الجيش الشهر الماضي منزل فلسطيني متهم بقتل مستوطنة في الضفة الغربية مطلع العالم الجاري.

المصدر: وكالات