وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان
وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

توعد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الاثنين بمزيد من الغارات على قطاع غزة، إذا استمر إطلاق القذائف والصواريخ على إسرائيل.

وقال ليبرمان إن إسرائيل لن تسمح بتعريض حياة مواطنيها للخطر الدائم من غزة، وأضاف "لهذا فإن الجيش سيرد على أي محاولة لتعكير أجواء الهدوء التي تسود" في الجنوب.

وكان ليبرمان يعلق على سلسلة الغارات التي شنها الجيش الإسرائيلي في القطاع ردا على سقوط قذيفة على بلدة سديروت الإسرائيلية الأحد.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب القصوى في صفوف قواته المنتشرة على طول الحدود مع غزة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

​​

المصدر: راديو سوا

آثار الدمار الذي ألحق بمنزل جنوب إسرائيل جراء صاروخ أطلق من قطاع غزة
آثار الدمار الذي ألحق بمنزل جنوب إسرائيل جراء صاروخ أطلق من قطاع غزة

سقط صاروخ أطلق من قطاع غزة الأحد وانفجر في وسط بلدة سديروت جنوب إسرائيل من دون إصابات، فيما أصيب فلسطينيان في قصف مدفعي إسرائيلي على القطاع.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن الصاروخ الذي أطلق من القطاع منتصف نهار الأحد سقط بين بنايتين في شارع في المدينة من دون وقوع إصابات أو أضرار.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإنها المرة الأولى منذ الحرب الأخيرة في قطاع غزة عام 2014، التي يسقط فيها صاروخ وسط سديروت التي تبعد نحو 4 كلم على الأقل عن القطاع.

قصف إسرائيلي

وفي سياق متصل أفادت مصادر طبية وأمنية بأن فلسطينيين اثنين أصيبا في قصف مدفعي إسرائيلي بعد ظهر الأحد في بلدة بيت حانون في شمال قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع أشرف القدرة إن أحد الجريحين شاب يبلغ من العمر 20 عاما، أصيب بشظايا في الوجه.

وأوضح مصدر أمني أن المدفعية الإسرائيلية استهدفت بقذيفتين خزانا للمياه في بلدة بيت حانون ما أدى إلى إصابة مواطنين وإلحاق أضرار في الخزان.

وأكد شهود عيان أن موقع "فلسطين" التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أصيب بأضرار نتيجة سقوط قذيفة إسرائيلية داخله في أطراف بلدة بيت لاهيا قرب بيت حانون.

المصدر: وكالات