جنود إسرائيليون في الضفة الغربية
جنود إسرائيليون في الضفة الغربية

قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيا بعد أن طعن أحد الجنود شمال الضفة الغربية الأربعاء.

وقال الجيش في بيان إن قواته كانت تطارد مجموعة من راشقي الحجارة كانوا في سيارة قرب مستوطنة يتسهار جنوب مدينة نابلس عندما خرج رجل من مركبة وطعن جنديا، مشيرا إلى أن جنديا أطلق النار على المهاجم وأرداه قتيلا.

ونقل الجندي إلى مستشفى لتلقي العلاج.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية من جانبها في بيان أنها أبلغت بمقتل الفلسطيني، مشيرة إلى أن هويته لم تعرف بعد.

وفي سياق متصل، اعتقلت القوات الإسرائيلية فتاة فلسطينية عند حاجز أبو الريش العسكري الإسرائيلي بالقرب من الحرم الإبراهيمي بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن.

المصدر: وكالات
 

مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية. أرشيف
مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية. أرشيف

أعلنت السلطات الإسرائيلية الاثنين الموافقة على بناء مزيد من المستوطنات في الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقال مكتب تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق التابعة لوزارة الدفاع إنه وافق على خطط لتجهيز البنية التحتية للمستوطنات.

ورأى محافظ الخليل كامل حميد أن القرار الإسرائيلي هو "الأخطر" منذ سنوات.

وأكدت هاغيت أوفران من حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان أن الحكومة ستقيم مستوطنات جديدة في مكان معسكر للجيش الإسرائيلي.

ورأت أن ذلك يأتي من خلال "التحايل على القوانين والسماح للمستوطنين بالبناء في قاعدة عسكرية... في خطوة غير مسبوقة".

ويسكن حوالي ألف مستوطن في قلب مدينة الخليل التي يسكنها عشرات آلاف الفلسطينيين، الأمر الذي يثير خلافات متكررة بين الجانبين، ويزيد من حدة التوتر والعنف.

المصدر: "راديو سوا"