جنود إسرائيليون في أحد احياء البلدة القديمة في القدس
جنود إسرائيليون في أحد أحياء البلدة القديمة في القدس

قتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي الجمعة بعدما طعن أحد الجنود الجمعة في الخليل بجنوب الضفة الغربية حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وأوضح الجيش في بيان أن "مهاجما يحمل سكينا حضر إلى مفترق طرق قرب الخليل وقام بطعن جندي إسرائيلي. لتفتح القوات النار عليه ما أدى إلى مقتله". وتم نقل الجندي لتلقي العلاج

تحديث: 15:19 ت.غ

قال الجيش الإسرائيلي الجمعة إن أردنيا قُتل بعد محاولته طعن رجال شرطة إسرائيليين في مدينة القدس، قبل مقتل فلسطيني وجرح آخر بعد صدم سياراتهم في موقف للحافلات والتسبب في إصابة ثلاثة مدنيين إسرائيليين بالضفة الغربية، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وقُتل المواطن الأردني بالمدينة القديمة في القدس، بعد محاولته طعن رجال الشرطة بسكين ما دفعهم إلى إطلاق النار عليه وقتله، بحسب المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سامري.

وحمل المقتول بطاقتي تحقيق شخصية: فلسطينية وأردنية.

وبعد ذلك الحادث بفترة قصيرة، أُصيب ثلاثة مدنيين إسرائيليين إثر اندفاع فلسطينيين بسيارتهم نحو موقف للحافلات، ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة آخر.

ويعد هذا الهجوم الأحدث في سلسلة موجات العنف تشهدها أحياء فلسطينية ومناطق سكنية إسرائيلية، والتي أسفرت عن مقتل 34 إسرائيليا و212 فلسطينيا وأميركيين اثنين.

 

المصدر: وكالات

جنود إسرائيليون خلال تدريبات
جنود إسرائيليون خلال تدريبات

توقع الولايات المتحدة وإسرائيل الأربعاء اتفاقا تقدم بموجبه واشنطن مساعدات عسكرية بقيمة 38 مليار دولار إلى تل أبيب على 10 سنوات.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان مقتضب إن التوقيع سيتم خلال حفل رسمي في مقر الوزارة، مشيرة إلى أن الاتفاق الإطار "يشكل أكبر التزام بتقديم مساعدة عسكرية ثنائية في تاريخ الولايات المتحدة".

في السياق ذاته، أفاد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بأن الاتفاق يعد الأكبر الذي يوقع في تاريخ المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

​​

وكانت واشنطن قد رفضت تأكيد قيمة المساعدات لمرحلة 2019-2028، لكن مسؤولا إسرائيليا أكد بحسب معلومات تناقلتها وسائل الإعلام أنها تقدر بـ38 مليار دولار. وتنتهي مهلة الاتفاق المعمول به حاليا في 2018، وينص على تقديم 30 مليارا لإسرائيل على 10 سنوات.

وكانت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تطالب، بعد سريان الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجوعة الدول الست في في 14 تموز/يوليو 2015، بزيادة كبيرة في المساعدة الأميركية، وتحدثت الصحافة الإسرائيلية عن خمسة مليارات دولار كل عام على مدى 10 أعوام بدلا من نحو ثلاثة مليارات راهنا.

المصدر: وكالات/ راديو سوا