قوات إسرائيلية في الضفة الغربية
قوات إسرائيلية في الضفة الغربية

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق النار على فلسطيني وأصابه بجروح بعد أن هاجم عسكريا في مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية وأصابه بجروح طفيفة صباح الأحد.

وقال الجيش الإسرائيلي في تغريدة إن فلسطينيا نفذ هجوما بالسكين في مستوطنة افرات بالقرب من بيت لحم "وأصاب ضابطا بجروح".

​​

​​

ونقل الجندي والمهاجم إلى مستشفى هداسا في القدس حيث قال مصدر طبي إن المهاجم في حالة متوسطة بعد أن أصيب بعيار ناري في رأسه، بينما أصيب الجندي في إبطه.

ويعد هذا الهجوم الخامس ضد عسكريين أو مدنيين منذ الجمعة بعد هدوء استمر ثلاثة أسابيع.

وتقع مستوطنة افرات على مسافة قصيرة من مدينة الخليل في الضفة الغربية حيث طعن فلسطيني جنديا السبت قبل أن يطلق عليه الجنود النار ويقتلوه.

وقتل ثلاثة فلسطينيين الجمعة في ثلاثة هجمات أعلنت القوات الإسرائيلية أنهم نفذوها وأسفرت عن أربعة جرحى.

المصدر: وكالات

جنود إسرائيليون في أحد احياء البلدة القديمة في القدس
جنود إسرائيليون في أحد احياء البلدة القديمة في القدس

قتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي الجمعة بعدما طعن أحد الجنود الجمعة في الخليل بجنوب الضفة الغربية حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وأوضح الجيش في بيان أن "مهاجما يحمل سكينا حضر إلى مفترق طرق قرب الخليل وقام بطعن جندي إسرائيلي. لتفتح القوات النار عليه ما أدى إلى مقتله". وتم نقل الجندي لتلقي العلاج

تحديث: 15:19 ت.غ

قال الجيش الإسرائيلي الجمعة إن أردنيا قُتل بعد محاولته طعن رجال شرطة إسرائيليين في مدينة القدس، قبل مقتل فلسطيني وجرح آخر بعد صدم سياراتهم في موقف للحافلات والتسبب في إصابة ثلاثة مدنيين إسرائيليين بالضفة الغربية، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وقُتل المواطن الأردني بالمدينة القديمة في القدس، بعد محاولته طعن رجال الشرطة بسكين ما دفعهم إلى إطلاق النار عليه وقتله، بحسب المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سامري.

وحمل المقتول بطاقتي تحقيق شخصية: فلسطينية وأردنية.

وبعد ذلك الحادث بفترة قصيرة، أُصيب ثلاثة مدنيين إسرائيليين إثر اندفاع فلسطينيين بسيارتهم نحو موقف للحافلات، ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة آخر.

ويعد هذا الهجوم الأحدث في سلسلة موجات العنف تشهدها أحياء فلسطينية ومناطق سكنية إسرائيلية، والتي أسفرت عن مقتل 34 إسرائيليا و212 فلسطينيا وأميركيين اثنين.

 

المصدر: وكالات