السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي
السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي

دعت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إلى إحياء مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية، وذلك خلال أول لقاء لها مع المبعوث الفلسطيني في المنظمة.

وبعيد لقائها مع السفير رياض منصور، كتبت هايلي على تويتر أن على الفلسطينيين "لقاء الإسرائيليين في مفاوضات مباشرة، بدلا من انتظار نتائج من الأمم المتحدة لا يمكن أن يتم التوصل إليها إلا بين الطرفين".

​​

​​

وقال منصور من جانبه إنه خلال اللقاء الذي استمر 45 دقيقة "أظهرت هايلي الرغبة في رؤية الطرفين يستأنفان المفاوضات"، وأن الولايات المتحدة كانت تفكر في إحياء المحادثات.

وأضاف منصور "لا أعرف على أي مستوى يريدون القيام بذلك، ولكن عندما نتلقى طلبا بهذا الخصوص سنرد بشكل مناسب".

وعملية السلام متوقفة منذ نيسان/أبريل 2014 وفشل المحاولة الأخيرة لتقريب وجهات النظر من قبل وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري.

وأضافت هايلي على تويتر "الولايات المتحدة تدعم عملية سلام حقيقية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية".

وأشار منصور إلى أن لقاءه مع الدبلوماسية الأميركية كان "وديا"، وأنه وافق على مواصلة مناقشاتهما.

ونفت هايلي أن تكون الإدارة الأميركية الجديدة قد تخلت تماما عن فكرة حل الدولتين.

وقالت في ختام اجتماع لمجلس الأمن حول الشرق الأوسط "نحن نؤيد تماما حل الدولتين، ولكننا نعتقد أيضا بوجود بدائل".

ومن المفترض أن ينعقد مجلس الأمن حول عملية السلام في الشرق الأوسط في 24 آذار/مارس الحالي.

المصدر: وكالات

رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير
توني بلير

نفى رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير الأحد سعيه لتولي منصب المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط، بعد أن أفاد تقرير لصحيفة Mail on Sunday الأسبوعية بهذا.

وقال مكتب بلير إن الصحيفة "اخترعت" الموضوع وإنه لم يقترح تعيينه في هذا المنصب أو يناقش أمرا من هذا القبيل على الاطلاق.

وشدد متحدث باسم المسؤول البريطاني السابق على أن بلير يواصل عمله لصالح السلام بصفته الخاصة بعد أن عمل مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط.

تحديث (4:21 ت.غ.)

أفادت صحيفة Mail on Sunday البريطانية الأحد بأن جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب التقى رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير للتباحث واياه في إمكان تعيينه مبعوثا خاصا للولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة الأسبوعية إن كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأميركي، اجتمع مع بلير الأسبوع الماضي، في ثالث لقاء بين الرجلين منذ أيلول/سبتمبر.

ورفض متحدث باسم بلير الإدلاء بأي تعليق في هذه المسألة، مكتفيا بالقول "لن أعلق على محادثات خاصة".

وبلير الذي فاز بثلاث انتخابات على التوالي مما سمح له بتولي رئاسة الوزراء لمدة 10 سنوات (1997-2007)، تولى بعد مغادرته منصب مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط. وتضم الرباعية الدولية الأمم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي.

وظل بلير مبعوثا للرباعية الدولية حتى 2015، ومذاك عاد للانخراط أكثر في الحياة السياسية البريطانية وقد دعا في شباط/فبراير مواطنيه المؤيدين للاتحاد الأوروبي إلى التحرك وإقناع الناخبين الذين صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد بتغيير رأيهم.

المصدر: وكالات