رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن الرئيس دونالد ترامب أكد له خلال الاتصال الهاتفي بينهما قبل يومين، "التزامه الكامل بعملية السلام وبحل الدولتين".

وأشار عباس، خلال كلمة في احتفال بمدينة رام الله، إلى تلقيه دعوة من ترامب للاجتماع به في البيت الأبيض "قريباً".

وعن اللقاء المرتقب، أكد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني زياد أبو عمرو أن دعوة ترامب عباس لزيارة واشنطن خطوة هامة وتحمل مؤشرات إيجابية، معربا عن أمله بأن تتم الزيارة "بأقرب وقت".

وقال أبو عمرو في حديث إلى برنامج "ملف اليوم" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين، إن هذه الدعوة مؤشر على أن الإدارة الأميركية تريد معرفة الحقائق والمواقف الفلسطينية من القيادة الفلسطينية.

وحول موعد زيارة عباس لواشنطن ولقائه الرئيس الأميركي، أوضح أبو عمرو أن الموعد مرتبط بالالتزامات لدى الجانبين، وقال: "أعتقد أننا أكثر استعدادا لتلبية هذه الدعوة بأقرب وقت، كون الإدارة الأميركية بصدد ترتيب أوضاعها الداخلية".

واعتبر أبو عمرو أن الإدارة الأميركية "تريد التفاهم مع الفلسطينيين حول شروط تسوية دائمة في المنطقة".

المصدر: وسائل إعلام فلسطينية

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

دعا الرئيس دونالد ترامب الجمعة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى زيارة البيت الأبيض، بحسب ما أفاد به الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة لوكالة رويترز.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" عن أبو ردينة أن الزيارة ستبحث سبل استئناف العملية السياسية، وأن ترامب أكد التزامه بعملية سلام تقود لسلام حقيقي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

بدوره، جدد عباس، وفق المصدر ذاته، التمسك بالسلام كخيار استراتيجي لإقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل.

تحديث 18:31 ت.غ

يجري الرئيس دونالد ترامب الجمعة اتصالا هاتفيا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وفق ما أفاد به البيت الأبيض.

وفي رام الله، أكد نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئيس الفلسطيني أن عباس سيتلقى الجمعة مكالمة هاتفية من ترامب، موضحا أن الرئيس الفلسطيني سيؤكد لترامب التزامه معه لصنع السلام.

وأجرى ترامب الاثنين الماضي مكالمة هاتفية مطولة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بحثا خلالها التهديد الذي تمثله إيران، بحسب بيان لمكتب نتانياهو.

وأفاد البيان بأن "الزعيمين تحدثا مطولا عن الأخطار الناجمة عن الاتفاق النووي مع إيران والعدوان الإيراني في المنطقة (الشرق الأوسط)، وضرورة العمل معا لمواجهة تلك المخاطر".

 

المصدر: راديو سوا