فلسطينيون يطالبون بالإفراج عن المعتقلين في السجون الإسرائيلية
فلسطينيون يطالبون بالإفراج عن المعتقلين في السجون الإسرائيلية

بدأ أكثر من ألف معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية الاثنين إضرابا عاما عن الطعام.

وقال أساف ليبراتي المتحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية إن عددا من المعتقلين  أعلنوا الأحد عزمهم الدخول في إضراب عن الطعام.

وأضاف أن مصلحة السجون الإسرائيلية تجري "تدقيقات لمعرفة عدد السجناء الذين رفضوا تناول الطعام لأن البعض قد يقومون بإضراب رمزي ثم يبدؤون بتناول الطعام".

ولم يدل ليبراتي بمزيد من التفاصيل، بينما أكد "نادي الأسير الفلسطيني" أن مصلحة السجون الإسرائيلية "بدأت بسحب كل مقتنيات الأسرى المضربين من داخل غرفهم".

ومن بين مطالب المضربين حسب النادي "انتظام الزيارات كل أسبوعين وعدم تعطيلها من أية جهة" إضافة إلى "زيادة مدة الزيارة من 45 دقيقة إلى ساعة ونصف الساعة".

المصدر: أ ف ب 

مظاهرة مطالبة بالإفراج عن بلال كايد
مظاهرة مطالبة بالإفراج عن بلال كايد

أعرب مسؤول الأمم المتحدة للمساعدات الانسانية والأنشطة الإنمائية في الأراضي الفلسطينية روبرت بيبر عن قلقه من تدهور الحالة الصحية للمعتقل الفلسطيني المضرب عن الطعام بلال كايد.

وقال بيبر في بيان صحافي إن هناك ستة معتقلين آخرين مضربين عن الطعام احتجاجا على الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي لمدة طويلة.

وأكد بيبر موقف الأمم المتحدة الثابت بأن المعتقلين الإداريين سواء كانوا فلسطينيين أو إسرائيليين ينبغي إما توجيه تهم معينة لهم أو الإفراج الفوري عنهم.

وبلال كايد مضرب عن الطعام منذ أكثر من 67 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري دون تهم أو محاكمة.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع إن عددا من المعتقلين المضربين عن الطعام نقلوا إلى مستشفيات إسرائيلية.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد جددت السبت فترة الاعتقال الإداري لعضو مجلس نقابة الصحافيين الفلسطينيين عمر نزال لثلاثة أشهر بعد انتهاء فترة اعتقاله السابقة التي استمرت لأربعة أشهر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من رام الله نبهان خريشة:

​​

المصدر: راديو سوا