قوة إسرائيلية قرب الحدود مع قطاع غزة
قوة إسرائيلية قرب غزة

حملت إسرائيل حركة حماس مسؤولية تدهور الأوضاع المعيشية في قطاع غزة الخاضع لسيطرتها منذ عدة أعوام.

وقال قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي الجنرال إيال زمير، إن الوضع السيء في القطاع لن يتحسن إلا إذا غيرت حماس سياستها، بما في ذلك الكشف عن مصير الجنود الإسرائيليين المفقودين في القطاع ووقف التقارب مع إيران.

وأوضح زمير أن بلاده ماضية في بناء الحواجز والعوارض حول قطاع غزة منعا لحفر الأنفاق، غير أنه استبعد وقوع مواجهة عسكرية قريبا مع حماس.

وشهدت الأسابيع الماضية تطورات عسكرية، إذ أطلقت صواريخ من غزة نحو الجنوب الإسرائيلي، رد عليه سلاح الجو الإسرائيلي بقصف مواقع ومنشآت تابعة لحماس في غزة.

 

 

غارات إسرائيلية على قطاع غزة
غارات إسرائيلية على قطاع غزة

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، الجمعة، استهداف مواقع "عسكرية" لحركة حماس في شمال قطاع غزة.

وذكر المتحدث في تغريدة أن مقاتلات ودبابة تابعة للجيش استهدفت "قبل قليل مواقع عسكرية وبنية تحتية تُستخدم للعمليات التحت أرضية التابعة لحماس".

وذكر أدرعي في التغريدة أن العملية جاءت ردا على "إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية" في وقت سابق مساء الجمعة.