نظام القية الحديدية يعترض صاروخا في إسرائيل عام 2014
نظام القية الحديدية يعترض صاروخا في إسرائيل عام 2014

أطلق فلسطينيون في قطاع غزة صاروخا باتجاه جنوب إسرائيل مساء الجمعة في أول هجوم من نوعه منذ أكثر من شهر وفق الجيش الإسرائيلي.

وقال بيان عسكري اسرائيلي إن منظومة القبة الحديدية اعترضت مقذوفا بعد سماع دوي صفارات الإنذار في مدينة سديروت الجنوبية ومحيطها.

وأفاد متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان هذا الهجوم هو الأول منذ 12 يوليو.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن 32 فلسطينيا جرحوا بنيران اسرائيلية على طول السياج الحدودي في غزة خلال مسيرات العودة الاسبوعية هناك.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لفرانس برس أن 5,600 فلسطيني تظاهروا على طول الحدود، بعضهم ألقى قنابل يدوية وأدوات متفجرة نحو الجنود اضافة الى محاولة الوصول الى السياج نفسه.

وأضافت أن الجنود ردوا بـ "وسائل لمكافحة الشغب" لكنها نفت علمها بإطلاق رصاص حي.

وبدأت المظاهرات الدورية والاشتباكات على طول السياج الحدودي في قطاع غزة المحاصر في مارس 2018.

وقتل 302 فلسطينيا على الأقل بنيران اسرائيلية عند المنطقة الحدودية في غزة منذ ذلك الحين، غالبيتهم خلال التظاهرات.

كما قتل سبعة اسرائيليين في أعمال عنف مرتبطة بغزة في نفس الفترة.

وتراجعت حدة التظاهرات في الأشهر الأخيرة بعد هدنة رعتها الأمم المتحدة ومصر.

الاجتماع الأميركي الإسرائيلي رفيع المستوى بشأن إيران من المقرر عقده الخميس.
الاجتماع الأميركي الإسرائيلي رفيع المستوى بشأن إيران من المقرر عقده الخميس.

نفى مسؤول في البيت الأبيض لقناة "الحرة" إلغاء اجتماع مع المسؤولين الإسرائيليين بسبب اتهامات رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، لإدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بحجب شحنات أسلحة عن بلاده.

وقال المسؤول إن التحضيرات للاجتماع  بشأن إيران في واشنطن لم تنته بعد. وأضاف أن لقاءات تنعقد على مدار الأسبوع مع خبراء و مسؤولين رفيعي المستوى من إسرائيل حول مجموعة من الملفات.

"الأسلحة في طريقها لإسرائيل"

ومن جانبه، قال مكتب نتانياهو إن السفير الأميركي أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن شحنات الأسلحة في طريقها لإسرائيل.

وكان نتانياهو قد قال، خلال لقائه وفدا من أعضاء الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، إنه يأمل في أن يتم حل قضية الأسلحة في المستقبل القريب.

والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي الوفد الأميركي، في مكتبه بالقدس، وأعرب خلال اللقاء عن تقديره لدعم الحزبين الديمقراطي والجمهوري لإسرائيل، بسحب بيان صادر عن مكتب نتانياهو.

وكان موقع "أكسيوس" أفاد، الأربعاء، بأن البيت الأبيض ألغى اجتماعا أميركيا إسرائيليا رفيع المستوى بشأن إيران كان من المقرر عقده، الخميس، بعد أن نشر نتانياهو، مقطع فيديو، الثلاثاء، يزعم أن الولايات المتحدة تحجب المساعدات العسكرية.

وأكد نتانياهو في مقطع فيديو أصدره باللغة الإنكليزية أن إسرائيل تحارب ضد إيران والأعداء المشتركين الآخرين، ومن غير المعقول أن تمنع الولايات المتحدة إمداد إسرائيل بالأسلحة، حسب تعبيره.