قوات إسرائيلية في مواجهات مع فلسطينيين في الضفة الغربية ـ صورة أرشيفية.
قوات إسرائيلية في مواجهات مع فلسطينيين في الضفة الغربية ـ صورة أرشيفية.

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن القوات الإسرائيلية، اعتقلت، فجر الثلاثاء، عشرات الفلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

وأفادت الوكالة بأن الأمن الإسرائيلي اعتقل 15 فلسطينيا بالقدس، و22 بالخليل و11 برام الله، و4 أشخاص ببيت لحم، وشخصين بكل من أريحا وجنين.

ومنذ السابع من أكتوبر، ينفذ الجيش الإسرائيلي حملات اعتقال واسعة في الضفة طالت أكثر من 2000 فلسطيني، وفق ما أعلن نادي الأسير الفلسطيني. 

وأفادت مراسلة الحرة بالضفة الغربية، الثلاثاء، باندلاع اشتباكات مسلحة ومواجهات عنيفة في جنين.

وبمخيم طولكرم في الضفة الغربية، انسحبت القوات الإسرائيلية بعد اقتحام استمر لساعات، بحسب المراسلة التي أشارت إلى "استخدام جرافات عسكرية لتدمير أجزاء من البنى التحتية وممتلكات عامة في مخيم طولكرم".

وتقول إسرائيل إن اعتقالاتها في الضفة الغربية تعود لأسباب منها إحباط الهجمات، بينما تشن هجوما بريا على مقاتلي حماس في غزة في أعقاب الهجوم الدامي الذي نفذته الحركة في السابع من أكتوبر.

وإلى حدود الاثنين، قتل أكثر من 150 فلسطينيا في الضفة بنيران، منذ السابع من أكتوبر.

كما أعلنت الشرطة الإسرائيلية، الاثنين، مقتل شرطية متأثرة بجروحها إثر هجوم طعنا أمام مركز للشرطة في القدس الشرقية، قرب باب العمود، مع "تحييد" المهاجم.

وفي السابع من أكتوبر، شنت حماس هجوما على جنوب إسرائيل، مما أدى إلى مقتل 1400، معظمهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال، فضلا عن اختطاف 240، وفقا للسلطات الإسرائيلية.

وتشن إسرائيل هجوما جويا وبريا على القطاع، وقال مسؤولو الصحة في غزة التي تسيطر عليها حماس، إن ما لا يقل عن 10022 فلسطينيا قتلوا، بينهم 4104 أطفال، وفق آخر إحصائية، الاثنين.

 ميناء أسدود يقع على مسافة نحو 30 كيلومترا إلى الشمال من القطاع
ميناء أسدود يقع على مسافة نحو 30 كيلومترا إلى الشمال من القطاع

قال الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، إن شاحنات محملة بمساعدات غذائية دخلت قطاع غزة من ميناء أسدود للمرة الأولى منذ أن وافقت الحكومة على فتح الميناء أمام الشحنات.

وأضاف الجيش في بيان، نقلته رويترز: "دخلت ثماني شاحنات محملة بالطحين تابعة لبرنامج الأغذية العالمي إلى قطاع غزة من ميناء أسدود اليوم".

وقال إن الشاحنات خضعت لفحوص أمنية في الميناء، ثم سمح لها بالدخول إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم الذي تسيطر عليه إسرائيل.

وكانت إسرائيل تعهدت مطلع أبريل السماح بإيصال المساعدات عبر هذا الميناء الواقع على مسافة نحو 30 كيلومترا إلى الشمال من القطاع.

وحذرت وكالات الإغاثة والأمم المتحدة من أن قطاع غزة على شفا المجاعة مع استمرار الحرب التي تشنها إسرائيل بهدف القضاء على حركة حماس.