أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (يمين) والعاهل السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (يمين) والعاهل السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز

التقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الرياض الثلاثاء العاهل السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز، ليكون المسؤول الخليجي الثالث الرفيع الذي يزور المملكة خلال أقل من أسبوع.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن المسؤولين بحثا تعزيز العلاقات الثنائية والتطورات على الساحة الدولية، قبل أن يغادر أمير قطر العاصمة السعودية.

وسبق أن التقى العاهل السعودي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ونائب قائد القوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال الأيام القليلة الماضية.

واعتبر أنور ماجد عشقي رئيس  مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية بجدة أن هذه الزيارات المتتالية جزء من الجهود الإقليمية التي بدأت مع العاهل الراحل الملك عبدالله الذي توفي في كانون الثاني/يناير الماضي للتقريب بين قطر ومصر وسط تنامي نفوذ الإسلاميين.

وقال عشقي "إنهم يدفعون باتجاه الحوار بين قطر ومصر".

وتدهورت العلاقات بين القاهرة والدوحة منذ إطاحة الجيش المصري عام 2013 بالرئيس السابق محمد مرسي المدعوم من قطر.

وأضاف عشقي أن "دول الخليج تريد أن تكون مصر حليفا في الحرب على المتشددين في المنطقة".

المصدر: راديو سوا/وكالات

عبد الفتاح السيسي
عبد الفتاح السيسي

اتصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقادة دول الخليج لطمأنتهم إلى قوة العلاقات المصرية الخليجية بعد تسجيل صوتي مزعوم يظهر السيسي واثنين من كبار مساعديه يسخرون من مانحي مصر الخليجيين.

ونوهت الاتصالات الهاتفية التي أجراها السيسي مع ملكي السعودية والبحرين وولي عهد أبو ظبي وأمير الكويت إلى الأهمية التي يعلقها على العلاقات مع الدول الأربع التي من المتوقع أن يكون لها دور حاسم في إعادة بناء الاقتصاد المصري الذي تراجع بسبب سنوات من الاضطراب السياسي منذ خلع مبارك.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن السيسي أكد خلال الاتصال مع الإمارات على ما تحظى به من مكانة خاصة لدى الشعب المصري، ومتانة العلاقات بين البلدين.

في المقابل قال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان طبقا لوكالة أنباء الإمارات، "إن أي محاولة شريرة لن تؤثر على العلاقات القوية والأخوية المتنامية مع مصر".

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان بن عبد العزيز تحدث إلى مجلس الوزراء حول العلاقات المصرية السعودية وأكد وقوف المملكة العربية السعودية مع حكومة مصر، وشدد على متانة العلاقات واستقرارها بين البلدين.

وكانت قناة (مكملين) التلفزيونية الموالية للإسلاميين بثت تسجيلا قالت إن من تحدثوا فيه هم السيسي ومدير مكتبه اللواء عباس كامل ورئيس هيئة أركان القوات المسلحة حاليا الفريق محمود حجازي وإنهم كانوا يتشاورون حول طريقة جعل دول الخليج تقدم لهم المزيد من المال.

ويشير التسجيل المزعوم إلى أن المناقشة جرت قبل ان يصبح السيسي رئيسا في 2014.

وقدمت السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة لمصر أكثر من 12 مليار دولار مساعدات وودائع في البنك المركزي ومنتجات بترولية منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وفي الأسبوع الماضي قال موقع اليوم السابع الإخباري المصري إن الدول الثلاث ستودع عشرة مليارات دولار في البنك المركزي قبل مؤتمر استثماري كبير سيعقد في مصر الشهر المقبل وتأمل القاهرة أن يكون من شأنه إقامة مشروعات بمليارات الدولارات.

المصدر: وكالات