الخارجية القطرية استدعت سفير الهند
الخارجية القطرية استدعت سفير الهند

قالت وزارة الخارجية القطرية في بيان، الأربعاء، إن لجنة المتابعة القطرية البحرينية اجتمعت في الرياض، وقررت إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأضافت في البيان أن "هذه الخطوة تأتي انطلاقا من الرغبة المتبادلة في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التكامل والوحدة الخليجية".

وتناول الاجتماع بحث الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، والاطلع على مخرجات الاجتماع الأول لكل من اللجنة القانونية المشتركة واللجنة الأمنية المشتركة.

وكان، ماجد بن محمد الأنصاري، مستشار رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية القطرية، قال الثلاثاء، إن اللقاء الذي جمع، أحمد بن حسن الحمادي، الأمين العام لوزارة الخارجية، مع، جاسم محمد البديوي، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض، ووفد من مملكة البحرين يأتي في إطار تنفيذ ما جاء في بيان العلا.

الطائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر (أرشيف)
الطائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر (أرشيف)

قال مطار دبلن، الأحد، إن 12 شخصا كانوا على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية متجهة من الدوحة إلى أيرلندا أصيبوا خلال موجة من الاضطرابات الجوية، مضيفا أن الطائرة هبطت بسلام وفق ما كان مقررا.

وأضاف المطار أن الرحلة "كيو آر017"، وهي تتبع طائرة من طراز "بوينغ 787 دريملاينر"، هبطت قبل الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت دبلن (1200 بتوقيت غرينتش).

وأوضح المطار في بيان أنه "عند الهبوط، استقبلت خدمات الطوارئ، ومنها شرطة المطار وإدارة الإطفاء والإنقاذ التابعة لنا، الطائرة بعد الإبلاغ عن إصابة 6 ركاب و6 من أفراد الطاقم إثر تعرض الطائرة لاضطرابات جوية في أثناء تحليقها فوق تركيا".

وقالت هيئة راديو وتلفزيون أيرلندا نقلا عن الركاب الذين وصلوا إلى مطار دبلن، إن الواقعة استمرت أقل من 20 ثانية وجاءت في أثناء تقديم الطعام والمشروبات.

وذكرت الخطوط الجوية القطرية في بيان أن "عددا صغيرا" من الركاب وأفراد الطاقم أصيبوا بجروح طفيفة خلال الرحلة ويتلقون العلاج.

ولم تعلق شركة الطيران بشكل مباشر على الاضطرابات الجوية، لكنها قالت إن الأمر يخضع لتحقيق داخلي.

ووقع الحادث بعد 5 أيام من اضطرار طائرة تابعة للخطوط الجوية السنغافورية، كانت متجهة من لندن إلى سنغافورة، للهبوط في بانكوك بسبب اضطرابات جوية شديدة، ما أدى إلى وفاة بريطاني يبلغ من العمر 73 عاما ونقل 20 آخرين إلى العناية المركزة.

وتعد حوادث الطيران المرتبطة بالمطبات الجوية النوع الأكثر شيوعا، وذلك وفقا لدراسة للمجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل تعود للعام 2021.

وفي الفترة من عام 2009 حتى عام 2018، وجد المجلس الأميركي أن الاضطرابات الجوية سببت أكثر من ثلث حوادث الطيران التي تم الإبلاغ عنها وأدى معظمها إلى وقوع إصابة خطيرة واحدة أو أكثر، ولكن دون إلحاق أضرار بالطائرات.