قوات شرطة سعودية وسط الرياض قبل أحد التظاهرات، أرشيف
قوات شرطة سعودية وسط الرياض قبل أحد التظاهرات، أرشيف

دعت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية إلى الإفراج عن 15 رجلا تم توقيفهم خلال تظاهرة نظمها الثلاثاء في الرياض أهالي معتقلين إسلاميين للمطالبة بالإفراج عنهم.

وقالت المنظمة في بيان إنه "على السلطات السعودية ان تفرج فورا عن جميع الاشخاص الذين اوقفوا خلال التظاهرة الثلاثاء أو توجيه اتهامات إليهم" لمحاكتهم.

وذكرت المنظمة أن الشرطة تعتقل 15 رجلا تم توقيفهم بالقرب من مقر هيئة حقوق الإنسان في الرياض.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة فيليب لوثر في البيان إن "المشاركة في تظاهرة سلمية او انتقاد السلطات بسبب معاملة أقرباء معتقلين لا يمكن أن يشكل سببا مشروعا للتوقيف والاعتقال".

وكانت السلطات السعودية، التي تحظر التظاهر في المملكة، قد أفرجت عن 22 امراة وثمانية أطفال عقب توقيفهم في التظاهرة نفسها.

يذكر أن الشرطة فرقت أمس الأول الثلاثاء عشرات المتظاهرين الذين تجمعوا في الرياض للمطالبة بالإفراج عن أقرباء لهم ينتمون إلى التيار الإسلامي المتطرف، وبعضهم معتقل من دون محاكمة.

السعودية رفعت القيود على الإيرانيين لأداء العمرة في ديسمبر 2023
السعودية رفعت القيود على الإيرانيين لأداء العمرة في ديسمبر 2023 / أرشيفية

ذكرت وكالة أنباء إيرانية رسمية، أن مجموعة من المعتمرين هي الأولى من إيران منذ 9 أعوام، توجهت إلى السعودية، الإثنين، بعد تحسن العلاقات بين طهران والرياض.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية في ديسمبر الماضي، إلى أن السعودية رفعت القيود التي كانت مفروضة على الإيرانيين لأداء العمرة، لكن رحلات الطيران تأجلت حتى الآن بسبب ما وصفتها طهران بأنها "مشكلات فنية".

وتوسطت الصين في اتفاق أبرم في مارس 2023، استأنفت بموجبه إيران والسعودية العلاقات الدبلوماسية الكاملة التي انقطعت عام 2016، بسبب إعدام الرياض لرجل دين شيعي وما تلا ذلك من اقتحام السفارة السعودية في طهران.

وقبل عودة العلاقات، لم يكن باستطاعة الإيرانيين سوى أداء فريضة الحج فقط بموجب حصة محددة. وسيكون بوسعهم الآن السفر لأداء مناسك العمرة أيضا.

وشارك السفير السعودي لدى إيران، عبد الله العنزي، في مراسم توديع 85 معتمرا في مطار طهران الرئيسي.