مخاوف من الانتقال السريع لكورونا عبر الجمال
مخاوف من الانتقال السريع لكورونا عبر الجمال

أعلنت وزارة الصحة السعودية الخميس أن حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية ارتفعت إلى 284 شخصا من أصل 691 مصابا في المملكة.

وأفاد الموقع الالكتروني للوزارة أن إجمالي عدد المصابين بالفيروس منذ ظهوره العام 2012 ارتفع إلى 691 توفي منهم 284 كما تماثل للشفاء 355 منهم في حين يخضع 52 للعلاج.

وأعلن وزير الصحة بالتكليف عادل فقيه أمام مجلس الشورى أن 64 في المئة من المصابين سعوديون، مقابل 36 في المئة من المقيمين.

وكشف فقيه أن 28 في المئة من الحالات أصابت العاملين في القطاع الصحي، كما أن غالبية الوفيات كانت فوق سن العشرين.

وأكد فقيه أن الإجراءات الوقائية المعتمدة خفضت المصابين بالفيروس بنسبة 80 في المئة".

وقال وزير الزراعة فهد بالغنيم على هامش مؤتمر في الرياض إن إجراءات فحص الإبل حاليا تتطلب أخذ عينة من دم أو مخاط الإبل لفحصها الأمر الذي يستغرق وقتا طويلا.

وأضاف أن الوزارة لا تفحص الجمال المستوردة في المحاجر بحثا عن فيروس كورونا، لعدم وجود وسائل سريعة للفحص.

وأوضح بالغنيم أن وزارة الصحة أثبتت وجود فيروس كورونا في مخاط الإبل، مؤكدا بدء الفحص الاستقصائي منذ العام الماضي وكذلك إعداد قاعدة بيانات عنها، مشيرا إلى أن الفحص الاستقصائي لباقي أنواع الثروة الحيوانية سيبدأ الأسبوع المقبل.

وفي هذا السياق، قال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الثروة الحيوانية سامي النحيط إن أعداد الثروة الحيوانية حسب تقديرات الوزارة تتجاوز 20 مليون رأس من الغنم والماعز والابل والبقر.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أشارت بعد اجتماع طارئ حول كورونا في جنيف الشهر الماضي إلى أن الارتفاع الكبير لعدد الحالات ناجم عن "ضعف التدابير للوقاية والسيطرة على انتقال العدوى".

المصدر: وكالات

فيروس كورونا
فيروس كورونا

أكد وزير الصحة الإماراتي عبد الرحمن العويس في تصريحات نقلتها الصحافة المحلية الأربعاء أنه تم تسجيل عشر وفيات في الإمارات بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية منذ بداية ظهور المرض.

وذكر العويس خلال مداخلة أمام أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، وهو هيئة تمثيلية منتخبة جزئيا، أنه تم تسجل 68 إصابة بفيروس كورونا في الإمارات منذ تشخيص أول إصابة في آذار/مارس 2013.

وقال في سياق رده على سؤال حول خطة الوزارة لمواجهة الفيروس إن الفيروس أسفر عن وفاة عشرة أشخاص بينهم ستة مواطنين إماراتيين وأربعة أجانب.

وسبق أن أصدرت السلطات الصحية بيانات سابقة عن تطور المرض وحصيلة ضحاياه، كما أصدرت عدة تطمينات إزاء وضع المرض في دولة الإمارات.

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت الثلاثاء أن حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا ارتفعت من 190 إلى 282 حالة بعد "تقييم شامل" للمعلومات المتوافرة حول الفيروس في المملكة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أشارت بعد اجتماع طارئ حول كورونا في جنيف الشهر الماضي إلى أن الارتفاع الكبير لعدد الحالات ناجم عن "ضعف التدابير للوقاية والسيطرة على انتقال العدوى".

لكنها أكدت أن لا ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر.

وتم إحصاء إصابات بكورونا في بلدان عدة بينها الاردن ومصر ولبنان وأيضا الولايات المتحدة، وغالبية المصابين سافروا أو عملوا في السعودية مؤخرا.

المصدر: وكالات