سلمان في استقبال السيسي لدى وصوله الرياض
سلمان في استقبال السيسي لدى وصوله الرياض

أنهى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زيارة للسعودية قام بها الأحد واستغرقت عدة ساعات، أجرى خلالها مباحثات مع الملك سلمان بن عبد العزيز حول دعم مالي لاقتصاد المصري وتشكيل قوة لمكافحة الإرهاب.

وعقد السيسي قمة مغلقة مع ملك السعودية، تبعتها مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين، دون ذكر أي تفاصيل عما دار في الاجتماعين.

من جانب آخر، أفادت وكالة أسوشيتد برس للأنباء أن الزيارة تأتي قبل انعقاد مؤتمر اقتصادي في منتجع شرم الشيخ لتأمين دعم مالي من دول الخليج العربي للاقتصاد المصري.

ونقلت الوكالة عن مسؤول سعودي إن الزعيمين ناقشا أيضاً اقتراحاً من السيسي بتشكيل قوة مشتركة لمكافحة الإرهاب من أجل التصدي للتهديدات الإقليمية، لا سيما الأوضاع في اليمن وليبيا وسورية.

تحديث (2:27 تغ)

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الرياض الأحد، في زيارة ليوم واحد يجري خلالها مباحثات اقتصادية وأخرى تتعلق بأوضاع المنطقة.

وسيعقد السيسي سلسلة اجتماعات مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز، والأمير محمد بن نايف، وزير الداخلية.

وقال السيسي إن زيارته تأتي في إطار التنسيق والتعاون والتشاور بين البلدين، ومناقشة قضايا المنطقة ومنها التطورات في اليمن الذي يشهد أزمة سياسية وأمنية منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن مباحثات السيسي مع المسؤولين السعوديين ستتناول سبل توسيع التعاون الاقتصادي والاستثماري.

كان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف، قد أفاد بأن القمة العربية المقبلة ستكون ضمن الموضوعات المطروحة على جدول أعمال زيارة السيسي للسعودية.

المصدر: الحرة/ وكالات

عبد الفتاح السيسي
عبد الفتاح السيسي

اتصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقادة دول الخليج لطمأنتهم إلى قوة العلاقات المصرية الخليجية بعد تسجيل صوتي مزعوم يظهر السيسي واثنين من كبار مساعديه يسخرون من مانحي مصر الخليجيين.

ونوهت الاتصالات الهاتفية التي أجراها السيسي مع ملكي السعودية والبحرين وولي عهد أبو ظبي وأمير الكويت إلى الأهمية التي يعلقها على العلاقات مع الدول الأربع التي من المتوقع أن يكون لها دور حاسم في إعادة بناء الاقتصاد المصري الذي تراجع بسبب سنوات من الاضطراب السياسي منذ خلع مبارك.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن السيسي أكد خلال الاتصال مع الإمارات على ما تحظى به من مكانة خاصة لدى الشعب المصري، ومتانة العلاقات بين البلدين.

في المقابل قال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان طبقا لوكالة أنباء الإمارات، "إن أي محاولة شريرة لن تؤثر على العلاقات القوية والأخوية المتنامية مع مصر".

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان بن عبد العزيز تحدث إلى مجلس الوزراء حول العلاقات المصرية السعودية وأكد وقوف المملكة العربية السعودية مع حكومة مصر، وشدد على متانة العلاقات واستقرارها بين البلدين.

وكانت قناة (مكملين) التلفزيونية الموالية للإسلاميين بثت تسجيلا قالت إن من تحدثوا فيه هم السيسي ومدير مكتبه اللواء عباس كامل ورئيس هيئة أركان القوات المسلحة حاليا الفريق محمود حجازي وإنهم كانوا يتشاورون حول طريقة جعل دول الخليج تقدم لهم المزيد من المال.

ويشير التسجيل المزعوم إلى أن المناقشة جرت قبل ان يصبح السيسي رئيسا في 2014.

وقدمت السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة لمصر أكثر من 12 مليار دولار مساعدات وودائع في البنك المركزي ومنتجات بترولية منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وفي الأسبوع الماضي قال موقع اليوم السابع الإخباري المصري إن الدول الثلاث ستودع عشرة مليارات دولار في البنك المركزي قبل مؤتمر استثماري كبير سيعقد في مصر الشهر المقبل وتأمل القاهرة أن يكون من شأنه إقامة مشروعات بمليارات الدولارات.

المصدر: وكالات