عناصر من الشرطة السعودية
عناصر من الشرطة السعودية

فككت السلطات السعودية خلايا مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية داعش، كانت تخطط لتنفيذ هجمات في المملكة، معلنة اعتقال 93 شخصا في إطار هذه العملية.

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن هذه الخلايا كانت تتلقى أوامرها من داعش، وخططت لاستهداف مجمعات سكنية وتنفيذ عمليات لإثارة الفتنة الطائفية واستهداف رجال الأمن ومهاجمة سجون المباحث العامة.

وقدمت الوزارة تفصيلا لأنشطة هذه الخلايا، وقالت إنها شرعت في استقطاب وتجنيد الشباب، و"نشر فكر داعش من خلال التركيز على التجمعات والملتقيات الدعوية للتأثير على مرتاديها من الشباب، وضخ الدعاية الإعلامية لنشاطات التنظيم".

وأوضحت أن العملية الأمنية نفذت على عدة مراحل، وأن إلقاء القبض على المشتبه فيهم تم في أوقات وأماكن مختلفة.

فقد اعتقلت السلطات أعضاء خلية تطلق على نفسها "جند بلاد الحرمين"، تعمل مع تنظيم داعش وتتكون من 15 شخصاً جميعهم سعوديون. وأشارت الوزارة إلى أن زعيم هذه المجموعة شخص متخصص في صناعة العبوات المتفجرة.

وفي عملية ثانية ألقى الأمن السعودي في شهر آذار/مارس الماضي، القبض في عدة مناطق المملكة على عناصر لتنظيم متشدد مكون من 65 شخصا جميعهم سعوديون، باستثناء شخصين.

وقالت وزارة الداخلية، إن الجهات الأمنية ألقت القبض على تسعة سعوديين من بينهم امرأة، حاولوا استدراج أحد العسكريين واغتياله.

اعتقال مشتبه فيه

وفي سياق متصل أعلنت السلطات السعودية الثلاثاء توقيف نواف العنزي المشتبه في تورطه  في قتل شرطيين اثنين في الرياض في وقت سابق من نيسان/أبريل الحالي.

وقالت وزارة الداخلية إن السلطات ألقت القبض على نواف شريف سمير العنزي في محافظة رماح شمال شرق الرياض، مشيرة إلى أن المشتبه فيه "بادر بإطلاق النار تجاه رجال الأمن فتم الرد عليه لشل حركته مما نتج عنه إصابته والقبض عليه".

وكانت السعودية قد أعلنت الجمعة إلقاء القبض على مشتبه فيه يدعى يزيد أبو نيان، في قتل الشرطيين، مشيرة إلى أن تنظيم داعش مسؤول عن العملية.

المصدر: وزارة الداخلية السعودية

المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي
المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي

أعلنت وزارة الداخلية السعودية الجمعة إلقاء القبض على منفذ هجوم على دورية للأمن، أسفر عن مقتل جنديين الأحد الماضي، مؤكدا أن المتهم تصرف بتوجيهات من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأكد المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودي منصور التركي أن الجهات الأمنية "تمكنت من القبض على أحد المشتبه بتورطهم في هذه الجريمة النكراء بإحدى المزارع بمركز العويند بمحافظة حريملاء".

وأضاف أن المتهم "أقر بأنه هو من قام بإطلاق النار على دورية الأمن، وقتل قائدها وزميله".

وأشار التركي إلى ضبط "سبع سيارات بالإضافة إلى مادة يشتبه في أنها من المواد المتفجرة، وثلاثة أجهزة هاتف اتصال، أحدها أُخفي داخل إطار سيارة ترك على جانب الطريق المؤدي إلى محافظة (رماح)".

وشدد على أن المتهم تصرف بتوجيهات من تنظيم داعش في سورية.

وأوضح منصور التركي أن مصالح الأمن السعودية تواصل بحثها عن مدبر العملية، إذ رصدت مليون ريال سعودي لكل من يدلي بمعلومات عن مكان تواجد الشخص المدعو "برجس" وهو سعودي الجنسية.

المصدر: وكالات