عناصر من الشرطة السعودية
عناصر من الشرطة السعودية

قتل شرطي سعودي وأصيب اثنان أخران في هجوم وقع الأربعاء في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية حسبما أعلنت وزارة الداخلية السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية حيث يقيم غالبية الشيعة أنه "أثناء أداء إحدى دوريات الأمن مهامها ببلدة الجش بمحافظة القطيف تعرضت لإطلاق نار من سيارة"، مضيفا أن الهجوم أسفر عن مقتل الجندي سامي معوض عوض الله الحربي.

​​وأكد المصدر نفسه أنه تم "القبض على شخصين للاشتباه بعلاقتهما بالجريمة"، بينما "باشرت الجهات المختصة بشرطة القطيف في إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها".​

​​

وكانت الأجهزة الأمنية السعودية قد أعلنت في الـ18 من هذا الشهر السعودية توقيف 431 متشددا ينتمون لـ" خلايا عنقودية" تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش كانت تخطط للقيام بهجمات وتفجيرات تستهدف مساجد مختلفة في المملكة.

وكشف السلطات أيضا عن إحباط ست هجمات انتحارية بسيارات ملغومة.

يذكر أن القطيف شهدت تظاهرات تزامنا مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا العام 2012 ما أدى إلى سقوط قتلى.

المصدر: وكالات

الهجوم على مسجد القديح
الهجوم على مسجد القديح

أعلنت وزارة الداخلية السعودية تعرفها على هوية مفجر مسجد الإمام علي بن أبي طالب في بلدة القديح في القطيف ظهر الجمعة.

وقالت الوزارة في بيان لها السبت إن منفذ الهجوم يدعى صالح بن عبدالرحمن القشعمي، وهو من "المطلوبين للجهات الأمنية لانتمائه لخلية إرهابية تتلقى توجيهاتها من تنظيم الدولة الإسلامية داعش في الخارج".

وتم تفكيك الخليةفي أواخر نيسان/أبريل الماضي، وقبض حتى تاريخه على 26 من عناصرها وجميعهم سعوديو الجنسية، حسبما جاء في بيان وزارة الداخلية.

وأفادت الوزارة بأن القشمعي استعمل في الهجوم ضد مسجد الإمام علي بن أبي طالب مادة آر-دي-اكس الشديدة الانفجار، مشيرة إلى أن والد منفذ الهجوم موقوف منذ فترة.

وأعلن داعش مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي استهدف المسجد وذهب ضحيته 22 شخصا.

المصدر: وكالات