حجاب ووزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت في باريس الجمعة
حجاب ووزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت في باريس الجمعة

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية رياض حجاب، إن الهيئة ستدرس الموقف من استئناف المفاوضات مع الحكومة.

ورهن حجاب العودة إلى المفاوضات باستجابة المجتمع الدولي لجملة من المطالب، بينها إيصال المساعدات للسوريين المحاصرين.

وقال في مؤتمر صحفي الجمعة في باريس: "نتأمل خلال الأيام القادمة أن يكون هناك استجابة من المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي باتجاه إيصال المساعدات للسوريين، بالإضافة إلى أن يكون هناك رقابة دقيقة وصحيحة من المجتمع الدولي على وقف إطلاق النار".

​​

ورأى حجاب أن الظروف غير مواتية لاستئناف المفاوضات في التاسع من شهر آذار/مارس الجاري، وفقا لما حدده المبعوث الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا.

وأضاف حجاب أن أغلب المناطق المحاصرة لم تصلها المساعدات الإنسانية إطلاقا منذ سنوات، مضيفا أن الهيئة العليا وجهت العديد من الرسائل إلى الأمم المتحدة تطالب فيها بالإسراع في إدخال المساعدات لمناطق مثل داريا والمعضمية ومضايا والزبداني وشمال حمص.

وقال حجاب إن واشنطن تقدم تنازلات لموسكو في الملف السوري:

​​

المصدر: "راديو سوا"

وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا وممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي
وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا وممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي

بحث الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجمعة، الوضع في سورية، بالتزامن مع اجتماع في باريس لوزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا وممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

ودعا المجتمعون روسيا إلى المساهمة في إطالة أمد الهدنة في سورية، وعدم خرقها، مشددين على ضرورة أن تمهد الهدنة الحالية إلى انتقال سياسي حقيقي في سورية.

وفي سياق متصل، أشار الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي إلى أنه وثلاثة من القادة الأوروبين قالوا للرئيس الروسي إن لا مفاوضات في جنيف إذا استمر خرق الهدنة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في باريس نبيلة الهادي:

​​

المصدر: "راديو سوا"