قوات سعودية -أرشيف
قوات سعودية -أرشيف

نشرت السعودية الجمعة أسماء أربعة أشخاص قالت إنهم مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية داعش، لاقوا حتفهم في مداهمة نفذتها قوات الأمن خارج مكة.

وكان السلطات السعودية قد أعلنت أن قوات الأمن قتلت اثنين من المشتبه فيهم، في حين فجر الآخران نفسيهما خارج مكة الخميس. 

وتبع الحادث عمليات إطلاق نار وتفجيرات استهدفت قوات الأمن. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن بيان لوزارة الداخلية الجمعة أن أحد القتلى رجل عمره 46 عاما ويدعى سيد عايض سعيد آل دعير الشهراني، وهو العقل المدبر لتفجير مسجد لقوات الأمن في محافظة عسير في أغسطس آب الماضي، قتل فيه 15 شخصا.

وأضاف البيان أن وزارة الداخلية "تعلن ذلك لتؤكد مواصلتها بكل حزم وعزم ملاحقة عناصر الإجرام والإفساد والتصدي لمخططاتهم وإفشالها والذود عن أمن هذا الوطن والمحافظة على استقراره واستتبابه".

وذكرت قناة العربية التلفزيونية المملوكة لسعوديين أنه تم ضبط متفجرات ومسدسات بعد إطلاق النار يوم الخميس وعرضت صورا لوجوه الرجال الأربعة وتواريخ مولدهم.

وقالت وزارة الداخلية أيضا إن مسلحين قتلوا بالرصاص رجل شرطة أثناء الخدمة في قرية قريبة من موقع مداهمة يوم الخميس.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن سلسلة تفجيرات استهدفت الشرطة ومساجد للأقلية الشيعية في المملكة منذ العام الماضي.

المصدر: رويترز

السعودية.. مقتل شرطي بإطلاق النار عليه في مكة ... تحديث: 17:20 تغ.

قتل شرطي بإطلاق النار عليه في مكة غرب السعودية، حسب ما أعلن الجمعة الناطق الإعلامي لشرطة منطقة مكة، لكنه لم يكشف عن مزيد من التفاصيل حول المهاجم أو المهاجمين.

وقد أصيب العريف خلف لافي الحارثي إصابة قاتلة مساء الخميس عندما تعرض لإطلاق النار من مصدر مجهول، حسب ما نشرت وكالة الأنباء السعودية.

وأضافت قصاصة للوكالة أن السلطات الأمنية باشرت "إجراءات الضبط الجنائي للجريمة" التي وقعت بعد ساعات من إعلان وزارة الداخلية تفكيك خلية "إرهابية" في منطقة مكة، وقد لقي أربعة من أفرادها مصرعهم.

تحديث 10:59 ت.غ

اندلعت اشتباكات بين قوات الأمن السعودية ومسلحين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش بإحدى ضواحي مدينة مكة الخميس.

ووقعت الاشتباكات عقب محاصرة قوات من أجهزة الشرطة والطوارئ مسلحين تحصنوا في محطة استراحة بوادي نعمان شرق مكة فجرا. 

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية القول إن المسلحين بادروا باستخدام القنابل في مواجهة قوات الأمن بعد أن طالبتهم الأخيرة بتسليم أنفسهم، مشيرة إلى مقتل أربعة من المسلحين.

وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي جانبا من العملية:​​

​​​​

​​​​

​​

وكانت قوات الأمن قد نفذت الأسبوع الماضي عملية أمنية انتهت بمقتل رجلين في عسير واعتقال ثالث في محافظة بيشة، قالت السلطات إنهم ينتمون إلى داعش وشاركوا في هجمات استهدفت قوات الأمن في المملكة.

المصدر: وكالات

عناصر من الشرطة السعودية
عناصر من الشرطة السعودية

أعلنت وزارة الداخلية السعودية الأحد أن قوات الأمن اعتقلت عقاب العتيبي الذي يشتبه في انتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في محافظة بيشة جنوب غربي المملكة. 

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي في بيان بث عبر التلفزيون إن قوات الأمن قتلت رجلين في تبادل لإطلاق النار خلال مطاردة لإجهاض هجوم وشيك يوم الجمعة الماضي، في حين فر ثالث من الموقع لكنه اعتقل في اليوم التالي.​​

​​

وأوضح البيان أن الرجال الثلاثة يشتبه في أنهم قتلوا ضابط أمن بارزا في العاصمة الرياض في أبريل/ نيسان الماضي، وأن اثنين منهم أحدهما العتيبي، تورطا في تفجير انتحاري في آب/ أغسطس الماضي على مسجد لقوات الأمن في أبها بمحافظة عسير حيث قتل 15 شخصا.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الهجومين، لكن الوزارة لم تشر بشكل مباشر للتنظيم في بيانها الصادر الأحد.

تحديث (الجمعة 29 أبريل 21:03 ت.غ)

قتل مسلحان في اشتباك مع قوات الأمن السعودية في منطقة عسير جنوب المملكة، في حين انفجرت عبوة ناسفة في مرآب للسيارات في مدينة الأحساء في المنطقة الشرقية.  

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان إن قوات الأمن أحبطت الجمعة اعتداء بسيارة مفخخة وقتلت مشبوهين اثنين.

​​

وأوضح المتحدث الأمني باسم الوزارة في بيان أن قوات الأمن رصدت سيارتين مشبوهتين في أحد المواقع خارج محافظة بيشة بمنطقة عسير جنوب غرب المملكة، وأجرت متابعة "حثيثة" لهما، وتبين أن إحدى السيارتين محملة بـ"مواد متفجرة".

​​

​​

وتابع المتحدث أن سائقي السيارتين انتبها لمتابعة رجال الأمن وبادرا بـ"إطلاق النار والانحراف إلى منطقة صحراوية  فتمت مطاردتهما بمساندة طيران الأمن وتبادل إطلاق النار معهما وإعطاب السيارتين  ليترجلا منها ويتحصنا بأحد المواقع الجبلية قبل انفجار المواد التي كانت بإحدى السيارتين".

وحاصرت قوات الأمن السيارتين، ووجهت للسائقين نداءات بتسليم نفسيهما، ولكنهما "واصلا إطلاق النار وبشكل كثيف باتجاه رجال الأمن  فاقتضى الموقف الرد عليهما بالمثل ما أدى إلى مقتلهما".

​​

​​

تفجير في الأحساء

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الجمعة بإصابة رجل شرطة في انفجار استهدف سيارة دورية في محافظة الأحساء في شرق البلاد مساء الخميس.

وقالت الوكالة نقلا عن بيان لمتحدث باسم وزارة الداخلية، إن الهجوم وقع في مرآب للسيارات وألحق أضرارا بخمس سيارات.

​​

​​​

​​

وقد نشر أحد الناشطين السعوديين على تويتر مقابلة مع رجل الشرطة المصاب:

​​

​​

ويظهر هذا الفيديو الذي نشره أحد المواطنين لحظة قدوم قوات الأمن إلى مكان الانفجار:

​​

وتفاعل المغردون السعوديون مع هذه الحادثة:

​​

​​​​​​

​​​​

​​​​​

​​​ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور، لكن الهجوم مشابه لهجمات سابقة نفذها تنظيم الدولة الإٍسلامية داعش، ضد قوات الأمن أو الشيعة الذين يسكن كثير منهم المنطقة الشرقية الغنية بالنفط.

 

المصدر: رويترز