مجلس الشورى السعودي
مجلس الشورى السعودي

يناقش مجلس الشورى السعودي الاثنين المقبل مشروع قانون لمكافحة التسول في المملكة، ركز على معاقبة من يثبت تكراره ممارسة التسول بالحبس مدة لا تزيد على عامين وغرامة مالية لا تزيد على 20 ألف ريال سعودي، وفق ما أفادت به صحيفة الرياض الأربعاء.

وسيودع المتسول المقبوض عليه لأول مرة في دار رعاية المتسولين التي يكلف مشروعة القانون المقترح وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بإنشائها.

وسيخضع المتسولون المقبوض عليهم إلى فحص طبي ودراسة حالتهم الاجتماعية والتثبت من عدم وجود سوابق لههم في ممارسة التسول.

ونص المشروع على إحالة المتسول غير السعودي فور القبض عليه إلى هيئة التحقيق والادعاء للتحقيق معه واتخاذ الإجراءات النظامية لإبعاده عن المملكة ومنعه من دخولها مدة لا تزيد عن خمسة أعوام.

وستؤول الأموال التي يتم مصادرتها من المتسولين إلى الجمعيات الخيرية، وفي حال استخدم في التسول طفلا أو مرأة أو شخصا من ذوي الإعاقة فيشدد مشروع على ألا تقل عقوبة المتسول عن السجن سنة ولا تقل الغرامة عن 10 آلاف ريال.

ونقلت صحيفة الرياض عن مجلس الشورى تحذيره "من تنامي وازدياد التسول بشكل مطرد...، مشيراً إلى أن الدراسات التي أجريت مؤخرا في المملكة أثبتت أن الظاهرة في انتشار وارتفاع كبيرين خلال السنوات الأخيرة بسبب تزايد عدد المتسللين لأراضي المملكة عبر حدودها المختلفة".

 

المصدر: صحيفة الرياض

يسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية
يسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية

  أعلنت السلطات السعودية السبت عزل أحياء بمحافظة جدة ضمن تدابير تعزيز الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بالمملكة، وفق مصدر مسؤول بوزارة الداخلية.

وأصدرت الوزارة إجراءات جديدة في ضوء التوصيات الصحية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المسؤول.

وتقرر تطبيق إجراءات احترازية صحية إضافية بعدد من الأحياء السكنية بمحافظة جدة وذلك بعزل بعض الأحياء بدءا من عصر السبت حتى إشعار آخر.

ويشمل القرار منع الدخول إليها أو الخروج منها ومنع التجول فيها على مدار اليوم.

والأحياء المشمولة بقرار العزل هي: كيلو 14 جنوب، کيلو 14 شمال، المحجر، غليل، القريات، کيلو 13، بترومين.

ويسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية مثل (الرعاية الصحية، والتموين) وذلك داخل نطاق منطقة العزل خلال الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً.

 وأشار قرار الوزارة إلى أن جميع النشاطات المصرح لها بممارسة مهامها تستمر خلال أوقات منع التجول في جميع الأحياء المعزولة صحياً، وذلك في أضيق الحدود ووفق الإجراءات والضوابط التي تحددها الجهة المعنية.

وسجلت المملكة 1885 حالة إصابة و21 وفاة بفيروس كورونا، وهو أعلى عدد تسجله دولة من دول مجلس التعاون الخليجي الست.