سعوديون في العاصمة الرياض_أرشيف
سعوديون في العاصمة الرياض_أرشيف

ذكرت صحيفة "جيروزليم بوست" الإسرائيلية الخميس أن السعودية رفعت الحجب عن موقعها الإلكتروني ما يسمح للسعوديين بالدخول إليه من جديد.

ونقلت الصحيفة أن سعوديا نشر تغريدة على حسابه في تويتر الاثنين يقول فيها إن بإمكانه دخول موقع الصحيفة من هاتفه الجوال.

​​وتوقعت الصحيفة التي تفرد تغطيات إخبارية للسعودية وتتابع دورها في منطقة الشرق الأوسط أن يكون تاريخ الحجب قد بدأ في أيار/مايو 2013.

واعتمدت الصحيفة في توقعها لتاريخ الحجب إلى تدني مستوى متابعة موقعها الإلكتروني في السعودية بنسبة تقارب 100 في المئة منذ ذلك الحين.

المصدر: صحيفة جيروزليم بوست الإسرائيلية 

روسيا والسعودية تتفقان على التنسيق الوثيق بشأن خفض إنتاج النفط حسب وكالة بلومبيرغ
روسيا والسعودية تتفقان على التنسيق الوثيق بشأن خفض إنتاج النفط حسب وكالة بلومبيرغ

اتفقت روسيا والمملكة العربية السعودية على التنسيق الوثيق بشأن اتفاق أوبك لخفض إنتاج النفط، قبل أسبوعين من الاجتماع الحاسم للمجموعة المصدرة للنفط، حسب تقرير لوكالة بلومبيرغ.

تم ذلك خلال محادثة هاتفية بين الرئيس فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بالتزامن مع أنباء عن عزم روسيا البدء في خفض إنتاج النفط في يوليو، وفق اتفاق سابق لأوبك عقد في أبريل. 

وقال الكرملين في بيان يوم الأربعاء إن بوتين ومحمد بن سلمان تبادلا وجهات النظر حول الوضع في سوق الطاقة العالمية  واتفقا على أهمية تنسيق الجهود قبل الاجتماع القادم، حسب البيان.

وستعقد (أوبك) وحلفاؤها اجتماعات عبر الإنترنت في الفترة من 9 إلى 10 يونيو لمناقشة ما إذا كان يتحتم عليهم تمديد تخفيضات الإنتاج القياسية، أو خفضها  أكثر.

وقال محمد دروازة، المحلل لدى ميدلي غلوبال أدفايزرز  "إنه بالتأكيد تطور إيجابي يبشر بالخير في اجتماع أوبك  القادم، الذي تبدو فيه السعودية وروسيا على اتفاق".

وتتحمل الدولتان الحصة الأكبر من خفض الإنتاج، وتعهدت المملكة بخفض إنتاجها أكثر مما هو مطلوب خلال الاجتماع المقرر الشهر المقبل. 

وقد حذت حذو السعودية دولتان أعضاء بأوبك هما الكويت والإمارات العربية المتحدة، ودارت حينها تكهنات بشأن ما إذا كانت روسيا ستقوم بالأمر ذاته.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن البلاد ستحلل سوق النفط العالمية قبل اتخاذ قرار بشأن أي تغييرات محتملة في اتفاقية أوبك.