الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز

قال مسؤول دبلوماسي مصري سابق إن قرار شركة أرامكو السعودية بوقف الإمدادات النفطية عن مصر، لم يثبت أنه قرار نهائي له دوافع سياسية أو "انتقام" من موقف دبلوماسي مصري.

ورجح مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق للشؤون العربية السفير هاني خلاّف خلال حديثه لـ"راديو سوا" اتخاذ ذلك القرار لأسباب تخص الرياض وعلاقتها مع الدول المصدرة للنفط، مؤكدا أن إجراء الوقف يقتصر على شهر تشرين الأول/أكتوبر فقط.

​​وعن وضع العلاقات بين البلدين، قال خلّاف إن مصر والسعودية تجاوزتا مرحلة "المراهقة السياسية" التي طغت على علاقتهما في السابق، مضيفا أن "النضج السياسي" سيساعد البلدين على تجاوز تباين المواقف بينهما.

محاولات لعزل مصر

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد صرح الخميس أن تصويت مصر في مجلس الأمن لا يعبر عن تناقض في السياسة المصرية بل عن محاولتها إيجاد مخرج سياسي للأزمة السورية.

واتهم السيسي، جهات دون تحديدها، بمحاولة عزل مصر بتخريب علاقاتها مع الدول الأخرى، مؤكدا في الوقت ذاته على عمق العلاقات المصرية الخليجية.

تفاصيل أوفى عن تصريحات الرئيس السيسي في تقرير مراسل راديو سوا بهاء الدين عبدالله:

​​المصدر: راديو سوا

ذكر التحالف أن مضادات باتريوت اعترضت "جسما معاديا" في سماء العاصمة
ذكر التحالف أن مضادات باتريوت اعترضت "جسما معاديا" في سماء العاصمة

أكد التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، السبت، اعتراض وتدمير صاروخ بالستي في سماء العاصمة الرياض، وفقا لما ذكرته قناة الإخبارية السعودية.

وذكر التحالف أن مضادات باتريوت اعترضت "جسما معاديا" في سماء العاصمة. 

ونقلت رويترز عن وسائل إعلام سعودية اعتراض صاروخ فوق مدينة جازان جنوبي المملكة.

وتشهد المملكة بشكل متكرر ضربات جوية تشنها جماعة الحوثي في اليمن المدعومة من إيران. 

و"التحالف العربي في اليمن"، هو تحالف عدة دول عربية بقيادة المملكة السعودية، وقد بدأ في تنفيذ ضربات جوية على الحوثيين في 25 مارس 2015، تحت مسمى "عملية عاصفة الحزم".