ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض الخميس
ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض الخميس

دعا ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الخميس دول مجلس التعاون الخليجي إلى استغلال فرصة أن تكون "أكبر سادس اقتصاد في العالم" في حال تعاونت بشكل صحيح خلال السنوات القادمة، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وقال بن سلمان خلال كلمته الخميس في الاجتماع الأول لهيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية بدول مجلس التعاون في الرياض، إن على دول الخليج التكتل "في عصر التكتلات" الذي يشوبه الكثير من التقلبات الاقتصادية، على حد تعبيره.

وحضر اجتماع الهيئة في العاصمة السعودية مسؤولون وقادة من دول الخليج، منهم منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات، ووزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، ووزراء من الكويت والبحرين وعمان.

 

المصدر: واس

أبراج لم يكتمل بناؤها من ضمن مشاريع شركة سعودي أوجيه في العاصمة الرياض
أبراج لم يكتمل بناؤها من ضمن مشاريع شركة سعودي أوجيه في العاصمة الرياض

أعلنت هيئة رسمية سعودية يرأسها ولي ولي العهد محمد بن سلمان الاثنين أن المملكة ستدفع في ديسمبر/ كانون الأول متأخرات الشركات الخاصة.

وتركت المتأخرات عشرات الآلاف من العمال الأجانب، وخصوصا في قطاع المقاولات، بدون رواتب لأشهر عدة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بحث "إنهاء الإجراءات اللازمة لإتمام دفع المبالغ المستحقة للقطاع الخاص التي تأخر استكمال تسويتها في ضوء التراجع الحاد في الإيرادات البترولية للدولة".

وأضافت الوكالة "البدء فورا في تسوية هذه المستحقات واستكمالها قبل نهاية العام المالي الحالي بنهاية كانون الأول/ديسمبر 2016".

 

​​ولفتت الوكالة إلى قيام الهيئة بـ"مراجعة مئات العقود بإعادة جدولة تنفيذ بعضها، وتعديل الصيغ التعاقدية (...) التي ساهمت في تحقيق وفورات بعشرات المليارات".

رواتب متأخرة

وكانت مجموعة بن لادن، عملاق المقاولات، أعلنت أوائل تشرين الأول/أكتوبر أن الحكومة دفعت "بعض المستحقات" قبل أسبوعين، ما يسمح لها بتغطية بعض الرواتب المتأخرة للموظفين.

وكانت الشركة قد أنهت دفع رواتب لنحو 70 ألفا من العمال المسرحين.

ولم يحصل عشرات آلاف الموظفين في شركة "سعودي أوجيه" على رواتبهم منذ أشهر. ويرأس الشركة رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري.

وكان بن سلمان قد أعلن في نيسان/أبريل خطة واسعة النطاق للتنويع الاقتصادي والتغيير الاجتماعي خلال السنوات المقبلة، اتخذت على إثرها سلسلة من التدابير التقشفية، تتضمن خفض الدعم ورواتب الوزراء.

يذكر أن المملكة وهي أكبر مصدر للنفط في العالم تتوقع عجزا في الميزانية قدره 87 مليار دولار عام 2016.

 

المصدر: أ ف ب/ وكالة الأنباء السعودية