الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز
الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز

في أول زيارة خارجية له منذ توليه الحكم في حزيران/يوليو 2015، وصل العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى قطر الاثنين في إطار جولة تشمل دولا خليجية، وذلك عشية قمة لمجلس التعاون تستضيفها البحرين. 

واستقبل أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني الملك لدى وصوله والوفد المرافق له إلى مطار حمد الدولي في الدوحة.

وسيتوجه العاهل السعودي الثلاثاء إلى المنامة للمشاركة في الدورة 37 لقمة دول مجلس التعاون الخليجي والتي ستحضرها أيضا رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. 

وتشمل جولة الملك السعودي الكويت والبحرين، إلى جانب قطر والإمارات التي زارها خلال اليومين الماضيين.

وتأتي هذه الجولة الخليجية في وقت تترقب فيه دول المنطقة التغييرات المحتملة في السياسات الخارجية الأميركية إزاء ملفات المنطقة بعد تولي دونالد ترامب الرئاسة في الـ20 من كانون الثاني/ يناير المقبل.

المصدر: وكالات

مسافرون قادمون من الصين يخضعون للفحص في مطار الملك خالد في الرياض مع تزايد انتشار كورونا المستجد في العالم. وقد أصيب بالفيروس أكثر من 95 ألف شخص فيما تجاوز عدد الوفيات 3200 على الأقل
السلطات السعودية فرضت إجراءات مشددة في المملكة لمكافحة انتشار وباء كورونا

صادرت السلطات السعودية أكثر من خمسة ملايين كمامة خلال أسبوع جرى تخزينها لبيعها لاحقا بسعر أعلى، في وقت تتزايد أعداد ضحايا وباء كوفيد-19 في المملكة التي سجلت 4 وفيات وأكثر من 1200 إصابة.
وضبطت الفرق الرقابية في وزارة التجارة في حائل شمال الرياض مليون و168 ألف كمامة مخزنة لدى شخص أجنبي كان ينوي بيعها في وقت لاحق، حسبما أفادت وكالة الأنباء الحكومية الأحد.
وقامت السلطات بحجز الكمامات وإعادة وضعها في الأسواق بمنطقة حائل.
وفي جدة، عثرت فرق التفتيش الحكومية الأربعاء على أربعة ملايين و310 آلاف كمامة مخزنة.
وتم حجز الكميات "وإعادة توزيعها على الأسواق، وإيقاع العقوبات اللازمة بحق المنشأة وإحالتهم للجهات المختصة لتطبيق العقوبات النظامية بحقها"، بحسب الوكالة.
وفرضت السعودية التي يزورها ملايين المسلمين سنويا لأداء العمرة ومناسك الحج، إجراءات وقائية صارمة للحد من انتشار الفيروس تشمل منع التجمعات بما في ذلك صلاة الجماعة ومناسك العمرة، والحد من التنقل، وإغلاق المدارس والمراكز التجارية الكبرى، وتعليق الرحلات الجوية.
وتوفي أربعة أشخاص في السعودية جراء الفيروس بينما أصيب 1203 أشخاص تعافى منهم 37.
وهناك طلب كبير على الكمامات في كل أنحاء العالم للاستخدام الطبي وللحد من انتشار الفيروس الذي تسبّب بوفاة أكثر من 30 ألف شخص.