أحد حقول النفط التابعة لشركة أرامكو
أحد حقول النفط التابعة لشركة أرامكو

تراجعت صحيفة الاقتصادية السعودية الأحد عن تقرير نشرته الجمعة بشأن خطة لطرح حصة نسبتها 49 في المئة من أرامكو السعودية خلال 10 سنوات، وقالت إن التقرير بني على معلومات خاطئة.

وقالت الصحيفة في بيان على موقعها الإلكتروني "تعتذر صحيفة الاقتصادية عن الخبر الذي تم نشره بخصوص تخصيص أرامكو."

وأضافت أن التقرير تضمن أرقاما "خاطئة تماما وبعيدة عن الواقع...ولم يتم (فيه) الاستناد على أي تحليل علمي صحيح أو مصدر موثوق."

تحديث: 13:00 تغ

أفادت جريدة "الاقتصادية" السعودية السبت بأن المملكة تنوي بيع 49 في المئة من أسهم شركة أرامكو خلال 10 سنوات، في وقت تحاول الرياض تخفيف اعتماد اقتصادها على النفط.

ونقلت الصحيفة عن "مسؤول كبير" لم تكشف هويته "أن الحكومة السعودية تستهدف تسييل 49 في المئة من أسهم شركة أرامكو عملاقة صناعة النفط، خلال 10 أعوام".

وقال المسؤول للصحيفة "إن عوائد هذه العملية سيستثمرها صندوق الاستثمارات العامة محليا وخارجيا".

وستتركز استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة، حسب الصحيفة، خلال الفترة المقبلة "على عدد من الفرص الواعدة في السوقين المحلية والدولية، خاصة بعض الفرص في السوق المحلية ذات العائد المتوقع المجزي، الذي يدعم استثمارات القطاع الخاص والنمو الاقتصادي والمحتوى المحلي".

وأعلنت الرياض هذا العام إدراج شركة النفط العملاقة في سوق المال في إطار عملية إعادة هيكلة لاقتصادها المرتهن بشدة للنفط.

المصدر: الاقتصادية / أ ف ب 

صورة من التسجيلات المتداولة لتسرب المياه إلى مركز عبد العزيز في الظهران
صورة من التسجيلات المتداولة لتسرب المياه إلى مركز عبد العزيز في الظهران

قبل ساعات من موعد انطلاقه، أعلنت شركة النفط السعودية أرامكو الجمعة إلغاء حفل افتتاح مركز الملك عبد العزيز الثقافي في الظهران بسبب سوء الأحوال الجوية، بحسب ما أوردت في تغريدة على حسابها في تويتر.

وكان من المقرر أن يحضر الحفل الملك سلمان بن عبد العزيز لتدشين عدد من المشاريع تابعة لشركة أرامكو، كما ورد في حسابها.

وعقب إعلان الإلغاء، تداول ناشطون سعوديون على مواقع التوصل الاجتماعي صورا وتسجيلات فيديو للمركز المراد افتتاحه وهو غارق في مياه أمطار هطلت مساء الجمعة، رافضين تصريح الشركة بأن سوء الأحوال الجوية هو السبب في إلغاء الحفل.​​

​​وفي غضون ذلك الجدل، قدم وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اعتذارا على حسابه على تويتر باسمه وباسم أرامكو عن الحفل الملغى عازيا السبب إلى "تسرب مياه الأمطار إلى بعض أجزاء المبنى".

​​وانتشرت على تويتر هاشتاغات متعددة تحولت إلى منصات لتناول هذه الحادثة:

​​​

 

​​

​​

​​المصدر: موقع الحرة