أحد حقول النفط التابعة لشركة أرامكو
أحد حقول النفط التابعة لشركة أرامكو

قالت وزارة الطاقة السعودية الثلاثاء إن المملكة التي تعتبر أكبر مصدر للنفط في العالم، ملتزمة بجلب الاستقرار لسوق النفط العالمية مع انخفاض سعر النفط إلى ما دون 48 دولارا للبرميل.

وذكرت الوزارة في بيان أن السعودية ملتزمة ومصممة على جلب الاستقرار لسوق النفط العالمية عن طريق العمل بشكل وثيق مع المنتجين من داخل أوبك وخارجها.

ولفتت أوبك في تقرير الثلاثاء إلى أن السعودية أبلغت عن زيادة في إنتاج النفط في شباط/فبراير الماضي وأنها ضخت 10.011 مليون برميل يوميا الشهر الماضي، بارتفاع من 9.748 مليون برميل يوميا في كانون الثاني/يناير.

إلا أن وزارة الطاقة السعودية أوضحت أن كمية النفط الخام التي طرحتها في السوق في شباط/فبراير كانت 9.9 مليون برميل يوميا بانخفاض عن 9.99 مليون برميل يوميا في كانون الثاني/يناير.

 

المصدر: وكالات

يسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية
يسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية

  أعلنت السلطات السعودية السبت عزل أحياء بمحافظة جدة ضمن تدابير تعزيز الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بالمملكة، وفق مصدر مسؤول بوزارة الداخلية.

وأصدرت الوزارة إجراءات جديدة في ضوء التوصيات الصحية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المسؤول.

وتقرر تطبيق إجراءات احترازية صحية إضافية بعدد من الأحياء السكنية بمحافظة جدة وذلك بعزل بعض الأحياء بدءا من عصر السبت حتى إشعار آخر.

ويشمل القرار منع الدخول إليها أو الخروج منها ومنع التجول فيها على مدار اليوم.

والأحياء المشمولة بقرار العزل هي: كيلو 14 جنوب، کيلو 14 شمال، المحجر، غليل، القريات، کيلو 13، بترومين.

ويسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية مثل (الرعاية الصحية، والتموين) وذلك داخل نطاق منطقة العزل خلال الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً.

 وأشار قرار الوزارة إلى أن جميع النشاطات المصرح لها بممارسة مهامها تستمر خلال أوقات منع التجول في جميع الأحياء المعزولة صحياً، وذلك في أضيق الحدود ووفق الإجراءات والضوابط التي تحددها الجهة المعنية.

وسجلت المملكة 1885 حالة إصابة و21 وفاة بفيروس كورونا، وهو أعلى عدد تسجله دولة من دول مجلس التعاون الخليجي الست.