ترامب وبن سلمان في البيت الأبيض
ترامب ومحمد بن سلمان في البيت الأبيض

قال عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي الاثنين إنهم طلبوا إيضاحات من إدارة الرئيس دونالد ترامب بشأن البيع المحتمل لذخائر دقيقة التوجيه للسعودية، معبرين عن مخاوفهم من سقوط ضحايا مدنيين خلال الحملة التي تقودها الرياض في اليمن.

وأوردت وكالة رويترز أن 30 عضوا غالبيتهم من الديموقراطيين أرسلوا رسالة إلى وزيري الخارجية ريكس تيلرسون والدفاع جيمس ماتيس أشاروا فيها إلى توقعاتهم بأن الإدارة الأميركية ستمضي قدما في إتمام صفقة بيع السعودية هذا النوع من الذخائر.

وقالت المجموعة في الرسالة التي أرسلت الجمعة ولكن لم يكشف عنها سوى الاثنين إن الإدارة السابقة اتخذت قرارا في كانون الأول/ديسمبر 2016 بوقف بيع هذه الذخائر بسبب مخاوف من "سقوط مدنيين على نطاق واسع وقصور كبير في قدرات الاستهداف لدى سلاح الجو السعودي".

وأضافت الرسالة أن تقارير حديثة تشير إلى تغيير وزارة الخارجية الأميركية المسار الآن وإلغاء تعليق بيع هذا النوع من الذخائر.

والذخائر التي يجري الحديث عنها هي ذخائر من إنتاج شركة رايثيون وتحول القنابل إلى ذخائر دقيقة التوجيه، بحسب رويترز.

المصدر: رويترز

 

ارتفعت أعداد الإصابات في المملكة إلى 1299 حالة
ارتفعت أعداد الإصابات في المملكة إلى 1299 حالة

أعلنت وزارة الصحة السعودية وفاة أربعة مصابين بفيروس كورونا المستجد الأحد، وتسجيل 96 إصابة جديدة في المملكة.

وقالت الوزارة في تغريدة على تويتر إنه تم تسجيل 29 حالة تعافي ليصبح مجموع الحالات المتعافية 66 حالة حتى الآن.

ويبلغ إجمالي الحالات المسجلة في المملكة 1299 حالة إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات ثماني حالات حتى الآن.

وتشير الوزارة إلى 28 حالة من المصابين كانت مرتبطة بالسفر وهم في الحجر الصحي منذ قدومهم للسعودية، و68 حالة لمخالطي الحالات السابقة.

وتشير الأرقام إلى أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد تقارب 700 ألف، وبعدد وفيات تجاوز 31619 شخصا، وفق إحصاءات غوغل التي تعتمد على بيانات منظمة الصحة العالمية.

وفرضت السعودية التي يزورها ملايين المسلمين سنويا لأداء العمرة ومناسك الحج، إجراءات وقائية صارمة للحد من انتشار الفيروس تشمل منع التجمعات بما في ذلك صلاة الجماعة ومناسك العمرة، والحد من التنقل، وإغلاق المدارس والمراكز التجارية الكبرى، وتعليق الرحلات الجوية.