الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

يشهد اليوم الثاني من زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى السعودية، في مستهل جولته الخارجية الأولى التي تستمر ثمانية أيام وتشمل ست محطات، جدول أعمال حافل يتوجه بخطابه المنتظر عن الإسلام.

سلسلة لقاءات ثنائية

ويبدأ الرئيس الأميركي الأحد بعقد مجموعة من اللقاءات الثنائية مع قادة عرب بينهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

قمة أميركية خليجية

وتعقد الأحد قمتان كبيرتان، الأولى تجمع ترامب مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي "لمناقشة التهديدات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة، والعمل على بناء علاقات تجارية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي"، بحسب موقع الزيارة الرسمي.

ويدعو البيت الأبيض باستمرار دول الخليج إلى المساهمة أكثر في مكافحة الإرهاب.

وسيؤكد ترامب للدول الخليجية مساندتها في وجه إيران.

ودعا وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون السبت الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى البدء في "عملية تفكيك شبكة الإرهاب الإيرانية" وإنهاء دعم تمويل بلاده للجماعات الإرهابية "وكل شيء آخر تقدمه لقوى زعزعة الاستقرار" الموجودة في الشرق الأوسط.

كما دعاه أيضا إلى إنهاء إيران لتجارب الصواريخ الباليستية.

قمة أميركية إسلامية

وتجمع القمة الثانية الرئيس الأميركي مع قادة الدول الإسلامية في العالم، "وذلك لمعالجة سبل بناء شراكات أمنية أكثر قوة وفاعلية من أجل مكافحة ومنع التهديدات الدولية المتزايدة بسبب الإرهاب والتطرف والعمل على تعزيز قيم التسامح والاعتدال"، بحسب موقع الزيارة الرسمي.

ويشارك في القمة الأخيرة حوالي 50 من قادة الدول العربية والإسلامية.

وبحسب مستشار الأمن القومي الأميركي الجنرال أتش. آر. ماكماستر، فإن ترامب "سيشجع شركاءنا العرب والمسلمين على أخذ قرارات شجاعة لنشر السلام" ومواجهة التطرف والفوضى.

وسيلقي ترامب أمام القمة الموسعة خطابا عن الإسلام. وذكرت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن مسودة للخطاب لا تزال تخضع للمراجعة أن ترامب سيدعو إلى الوحدة في مكافحة التطرف في العالم الإسلامي وسيصف الجهود بأنها "معركة بين الخير والشر"، كما سيدعو القادة العرب والمسلمين إلى "طرد الإرهابيين من أماكن العبادة".

وأفاد ميشال غندور، عضو الوفد الصحافي المرافق لترامب، بأنه من المتوقع أن يطرح ترامب فكرة تأسيس حلف عسكري جديد، أو ما عرف إعلاميا بـ"الناتو العربي"، وستكون السعودية والإمارات ومصر والأردن أبرز أعضائه، دون أن تشارك فيه الولايات المتحدة، وسيكون هدفه "محاربة الإرهاب والتصدي للنفوذ الإيراني".

ملتقى مغردون 2017

ويتحدث ترامب في ملتقى "مغردون 2017" الذي تستضيفه مؤسسة الأمير محمد بن سلمان ويتناول كيفية تفعيل استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في محاربة التطرف والإرهاب.

بلينكن يزور السعودية وسط مخاوف من عملية إسرائيلية في رفح
بلينكن يزور السعودية وسط مخاوف من عملية إسرائيلية في رفح

ذكر موقع أكسيوس نقلا عن مسؤولين أميركيين ومسؤول عربي أن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، يعتزم زيارة السعودية، حيث من المتوقع أن يشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي في الرياض ابتداء من 28 أبريل.

ويخطط وزير الخارجية للسفر إلى المملكة، نهاية هذا الأسبوع، بعد رحلته إلى الصين، وفق الموقع.

وتأتي زيارة بلينكن مع دخول الحرب بين إسرائيل وحماس يومها الـ200 بلا أي بوادر تهدئة تلوح في الأفق، ووسط زيادة المخاوف من هجوم إسرائيلي على رفح وتزايد النداءات لإطلاق سراح الرهائن.

 ودعا أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الثلاثاء، إلى التصعيد على كل الجبهات، وفق خطاب متلفز أشارت إليه وكالة رويترز.