حقل مرجان

اعتقلت البحرية السعودية ثلاثة من أفراد الحرس الثوري الإيراني من قارب تم ضبطه مساء الجمعة حين اقترب من حقل مرجان النفطي قبالة ساحل المملكة، حسب بيان صادر عن وزارة الثقافة والإعلام السعودية.

وأضاف البيان أن هذا القارب هو واحد من ثلاثة قوارب اعترضتها القوات السعودية وتم ضبطه وعلى متنه ثلاثة رجال بينما هرب القاربان الآخران.

وتستجوب السلطات السعودية الآن المعتقلين الثلاثة "أعضاء الحرس الثوري الإيراني".

إيران تنفي

وفي سياق متصل نفت إيران الاثنين المعلومات التي أعلنتها السعودية بأنها اعتقلت ثلاثة عناصر من الحرس الثوري.

وقال مجيد اغابابي المكلف بشؤون الحدود في وزارة الداخلية الإيرانية حسب ما نقلت عنه وكالة إيلنا للأنباء إن "هوية الأشخاص الثلاثة معروفة وهم يتحدرون من بوشهر وكانوا يصطادون عندما اعتقلهم خفر السواحل السعوديون"، مشيرا أنه لا يوجد أي دليل على أنهم من العسكريين.

تحديث 17:39 ت.غ

دخلت ثلاثة زوارق مجهولة الهوية المياه الإقليمية السعودية، وحاولت التوجه مسرعة إلى منصات حقل المرجان النفطي، قبل أن تتصدى لها القوات البحرية وتحتجز أحدها.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الاثنين بأن عملية الاختراق تمت مساء الجمعة، وأن الزوارق كانت ترفع علما باللونين الأبيض والأحمر.

وقال "مصدر مسؤول" للوكالة إن الزورق المحتجز كان محملا بالأسلحة "من أجل هدف تخريبي".

وفر الزورقان الآخران بعد أن أطلقت القوات البحرية السعودية طلقات تحذيرية.

 

 

مسافرون قادمون من الصين يخضعون للفحص في مطار الملك خالد في الرياض مع تزايد انتشار كورونا المستجد في العالم. وقد أصيب بالفيروس أكثر من 95 ألف شخص فيما تجاوز عدد الوفيات 3200 على الأقل
السلطات السعودية فرضت إجراءات مشددة في المملكة لمكافحة انتشار وباء كورونا

صادرت السلطات السعودية أكثر من خمسة ملايين كمامة خلال أسبوع جرى تخزينها لبيعها لاحقا بسعر أعلى، في وقت تتزايد أعداد ضحايا وباء كوفيد-19 في المملكة التي سجلت 4 وفيات وأكثر من 1200 إصابة.
وضبطت الفرق الرقابية في وزارة التجارة في حائل شمال الرياض مليون و168 ألف كمامة مخزنة لدى شخص أجنبي كان ينوي بيعها في وقت لاحق، حسبما أفادت وكالة الأنباء الحكومية الأحد.
وقامت السلطات بحجز الكمامات وإعادة وضعها في الأسواق بمنطقة حائل.
وفي جدة، عثرت فرق التفتيش الحكومية الأربعاء على أربعة ملايين و310 آلاف كمامة مخزنة.
وتم حجز الكميات "وإعادة توزيعها على الأسواق، وإيقاع العقوبات اللازمة بحق المنشأة وإحالتهم للجهات المختصة لتطبيق العقوبات النظامية بحقها"، بحسب الوكالة.
وفرضت السعودية التي يزورها ملايين المسلمين سنويا لأداء العمرة ومناسك الحج، إجراءات وقائية صارمة للحد من انتشار الفيروس تشمل منع التجمعات بما في ذلك صلاة الجماعة ومناسك العمرة، والحد من التنقل، وإغلاق المدارس والمراكز التجارية الكبرى، وتعليق الرحلات الجوية.
وتوفي أربعة أشخاص في السعودية جراء الفيروس بينما أصيب 1203 أشخاص تعافى منهم 37.
وهناك طلب كبير على الكمامات في كل أنحاء العالم للاستخدام الطبي وللحد من انتشار الفيروس الذي تسبّب بوفاة أكثر من 30 ألف شخص.