وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان الأربعاء إن فرنسا لا تستبعد فرض عقوبات على السعودية إذا ثبت ضلوع سلطاتها في قتل الصحفي جمال خاشقجي.

ودعت فرنسا السعودية لكشف حقيقة القضية وإعلان أسماء المسؤولين عن القتل ومعاقبتهم وذلك بعد أن غيرت الرياض روايتها لما حدث عدة مرات.

وأوضح لو دريان لإذاعة "آر تي إل" أنه "طالما لم يتم إعلان أسماء المسؤولين وملابسات القتل وتقييمها سنستمر في المطالبة بالحقيقة ... التي لم نتوصل إليها بعد".

وتابع الوزير الفرنسي: "سنتخذ الإجراءات اللازمة ضد المسؤولين" عن القتل وأضاف أن فرنسا لم تستبعد فرض أي عقوبات على السعودية وهي مشتر كبير للسلاح والمنتجات الفاخرة وغيرها من الصادرات الفرنسية.

أثار مقتل خاشقجي، كاتب المقالات في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية والناقد للرجل القوي في السعودية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، موجة غضب عالمية وأدخل المملكة، أكبر مصدر للنفط، في أزمة.

واختفى خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول يوم الثاني من تشرين الأول/أكتوبر ولم يره أحد منذ ذلك الحين. ولم يعثر على جثته. وأقرت السعودية بأنه قتل فيما وصفتها بمحاولة لإعادته للبلاد سارت على نحو خاطئ.

وتزايدت انتقادات الدول الغربية للسعودية بسبب القضية إضافة إلى دور السعودية في حرب اليمن. وقالت ألمانيا إنها ستوقف بيع السلاح للرياض.

وقال لو دريان إن ألمانيا اتخذت الإجراء في وقت سابق لأوانه للغاية. وأضاف: "أعتقد أن علينا انتظار التحقيق لمعرفة الجناة".

وهون لو دريان من أهمية مبيعات السلاح للسعودية بالنسبة للاقتصاد الفرنسي قائلا إنها لا تمثل سوى سبعة بالمئة من إجمالي صادرات فرنسا من السلاح، مضيفا: "لسنا معتمدين على السعودية فيما يتعلق بهذا الأمر".

ظل نشطا على تويتر ساعات قليلية قبل وفاته
ظل نشطا على تويتر ساعات قليلية قبل وفاته

خلف موت إعلامي سعودي شاب غرقا في البحر الجمعة صدمة لدى المغردين في المملكة الذين نعوه في تغريدات على موقع تويتر.

ووفق وسائل إعلام سعودية، توفي علي حكمي، مساء الجمعة، في مدينة جازان، غرقاً في مياه البحر الأحمر.

ووفق ذات المصادر، فحكمي الإعلامي ومقدم البرامج، نشر في صفحته على تويتر مساء الجمعة سلسلة من الفيديوهات لأجواء المطر في المدينة، قبل وفاته في حادثة تفاصيلها لا تعرف بعد.

وكتب إعلامي سعودي أن حكمي ظل نشطا على تويتر ساعات قليلة قبل وفاته.

 

وقبل وفاته بساعات كتب حكمي في منشور عبر سناب شات متحدثا عن الرحيل قائلا: "سنرحل يوما دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد وما لا نريد ذلك هو الرحيل البعيد لذا اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت."

آخر ما نشره حكمي على سناب شات
آخر ما نشره حكمي على سناب شات

وأعادت هذه المغردة نشر فيديو للمطر صوره حكمي قبل وفاته، وكتبت أنه ما كان يدري أن بعد المطر ستكون نهايته، داعية له بالرحمة.

وذكرت مواقع سعودية أن حكمي من الناشطين في الفعاليات التطوعية بمنطقة جازان السعودية.