وزير الخارجية الدنماركي أندرسن سامويلسون
وزير الخارجية الدنماركي أندرسن سامويلسون

قررت الدنمارك الخميس تعليق الموافقات على تصدير الأسلحة والعتاد العسكري للرياض ردا على مقتل الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي ودور المملكة في الصراع اليمني.

وقال وزير الخارجية الدنماركي أندرسن سامويلسون في بيان "مع التدهور المستمر في الوضع المروع أصلا باليمن ومقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، فإننا الآن في وضع جديد".

وبحسب الوزارة فقد أصدرت الدنمارك 10 موافقات على هذه الصادرات العام الماضي. وقال متحدث إن الموافقات التي صدرت بالفعل لن تعلق.

وأكد الاتحاد الأوروبي الخميس ضرورة محاسبة كافة المسؤولين عن قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول الشهر الماضي.

وقالت مسؤولة الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني خلال زيارة إلى أنقرة إن "المسؤولين فعليا عن هذه الجريمة الرهيبة يجب أن يحاسبوا".

يذكر أن ألمانيا علقت منح تصاريح جديدة لتصدير أسلحة إلى السعودية وتسعى لوقف جميع مبيعات الأسلحة للمملكة، بينما قالت فرنسا الاثنين الماضي إنها ستتخذ قرارا قريبا بفرض عقوبات على خلفية قضية خاشقجي.

 

يلتقي مسلمون من كافة جنسيات العالم في المسجد الحرام لأداء مناسك العمرة في كل أوقات العام
يلتقي مسلمون من كافة جنسيات العالم في المسجد الحرام لأداء مناسك العمرة في كل أوقات العام

طلب وزير الحج والعمرة السعودي محمد بن صالح بنتن من المسلمين حول العالم، انتظار ما ستسفر عنه تطورات جائحة كورونا، مشيرا إلى أن مستقبل الحج هذا العام غير معروف حتى الآن.  

وقال الوزير في تصريحات لقناة الإخبارية السعودية، الثلاثاء، من المسجد الحرام، ردا على سؤال عن مستقبل الحج هذا العام، الذي يحل بعد أربعة أشهر تقريبا، "نحن على كامل استعدادتنا لخدمة الحجاج لكن للظروف الحالية حيث أننا نتحدث عن جائحة عالمية نسأل الله السلامة منها، ولذلك طلبنا من الإخوة المسلمين في دول العالم التريث في عمل أي عقود حتى تتضح الرؤية". 

ويتدفق حوالي 2.5 مليون حاج عادة إلى أقدس المواقع الإسلامية في مكة والمدينة كل عام، لأداء الطقوس التي تستمر لمدة أسبوع، وهو واجب لمرة واحدة في العمر لكل مسلم قادر ومصدر رئيسي للدخل في المملكة.

وكانت السعودية قد أوقفت العمرة والدخول والخروج من مكة المكرمة، التي يقع بها المسجد الحرام، وأقفت خطوط الطيران. 

وكشف الوزير في تصريحاته أن "هناك حوالي 1200 شخص من المعتمرين الذين علقوا في البلاد" بعد توقف خطوط الطيران، وأكد أن المملكة لا تزال "تقدم لهم الرعاية وهم موجودون في الفنادق". 

وسجلت السعودية حتى مساء الثلاثاء عشر حالات وفاة من بين 1563 حالة إصابة، وهي الأعلى بين دول مجلس التعاون الخليجي الست.

وشددت السلطات، السبت الماضي، إجراءات الإغلاق بعد تزايد حالات الوفاة وفرضت حظرا على الدخول والخروج من محافظة جدة بعدما طبقت ذلك من قبل في مدن الرياض ومكة والمدينة الأسبوع الماضي.

ومددت المملكة في وقت متأخر من مساء السبت الماضي لأجل غير مسمى تعليق رحلات الطيران الدولية وحظرا على الحضور لأماكن العمل.