وزير الشؤون الإسلامية السعودي عبد اللطيف مع الحاجة النيوزلندية
وزير الشؤون الإسلامية السعودي عبد اللطيف مع الحاجة النيوزلندية

في بادرة وصفها مغردون بـ"الإنسانية"، قبّل وزير الشؤون الإسلامية السعودي عبد اللطيف آل الشيخ رأس سيدة نيوزلندية، قالت وسائل إعلام محلية إنها من ذوي ضحايا الهجوم المسلح الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايستشيرش في النيوزلندية في مارس الماضي.

ورغم احتفاء كثيرين بإنسانية الوزير وتعاطفه مع حاجة من حجاج المملكة، هاجم آخرون الوزير معتبرين تقبيله رأس سيدة واحتضانها ولو جانبيا، مخالفا للشريعة الإسلامية.

ونشر مغرد غاضب صورة الوزير مع المرأة النيوزلندية إلى جانب صورة من حفل.

وتشبّه هذه المغردة وزير الشؤون الإسلامية بالمطرب ماجد المهندس، بعد أن تطالبه بالاعتذار.

وآخر.

لكن وهذا المغرد يرى أن المشكلة، إذا كانت هناك مشكلة، تنبع من الطريقة التي نتلقى بها الصورة.

وبالفعل وضع ناشطون بادرة الوزير في سياق إنساني محض.

المرأة بمقام والدة الوزير، يقول هذا المغرد.

وفي مواجهة الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، أثنت وسائل إعلام سعودية على بادرة الوزير باعتبارها تعبر عن "إنسانية السعودية في التعامل مع الحجاج". 

 

يسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية
يسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية

  أعلنت السلطات السعودية السبت عزل أحياء بمحافظة جدة ضمن تدابير تعزيز الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بالمملكة، وفق مصدر مسؤول بوزارة الداخلية.

وأصدرت الوزارة إجراءات جديدة في ضوء التوصيات الصحية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المسؤول.

وتقرر تطبيق إجراءات احترازية صحية إضافية بعدد من الأحياء السكنية بمحافظة جدة وذلك بعزل بعض الأحياء بدءا من عصر السبت حتى إشعار آخر.

ويشمل القرار منع الدخول إليها أو الخروج منها ومنع التجول فيها على مدار اليوم.

والأحياء المشمولة بقرار العزل هي: كيلو 14 جنوب، کيلو 14 شمال، المحجر، غليل، القريات، کيلو 13، بترومين.

ويسمح القرار الجديد لسكان الأحياء المعزولة الخروج من منازلهم للاحتياجات الضرورية مثل (الرعاية الصحية، والتموين) وذلك داخل نطاق منطقة العزل خلال الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثالثة عصراً.

 وأشار قرار الوزارة إلى أن جميع النشاطات المصرح لها بممارسة مهامها تستمر خلال أوقات منع التجول في جميع الأحياء المعزولة صحياً، وذلك في أضيق الحدود ووفق الإجراءات والضوابط التي تحددها الجهة المعنية.

وسجلت المملكة 1885 حالة إصابة و21 وفاة بفيروس كورونا، وهو أعلى عدد تسجله دولة من دول مجلس التعاون الخليجي الست.