أرقام موسم الحج لعام 2019
أرقام موسم الحج لعام 2019

بدأ أكثر من مليوني مسلم، الجمعة، أداء مناسك الحج في ظل حر خانق، وانتقل الحجاج من مكة المكرمة غربي المملكة إلى مشعر منى حيث يقضون الليلة، قبل بدء الانتقال فجرا إلى جبل عرفات.

ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروى قبل أن يتوجهوا إلى منى في يوم التروية، ومنها إلى عرفات على بعد نحو 10 كيلومترات.

ويطلق مسمى "يوم التروية" على اليوم الذي يسبق الوقوف في جبل عرفات لأن الحجيج كانوا يتوقفون تاريخيا في منى للتزود بالمياه ولتشرب المواشي التي كانوا يركبونها.

وفجر السبت، يتوجه الحجاج إلى جبل عرفات الذي يعرف أيضا باسم جبل الرحمة. ويعد الوقوف في عرفات ذروة مناسك الحج.

وبعد الوقوف في عرفات، ينزل الحجاج إلى منطقة مزدلفة في ما يعرف بالنفرة، ويجمعون الحصى فيها لاستخدامها في شعيرة رمي الجمرات. وفي اليوم الأول من عيد الأضحى، يقوم الحجاج بالتضحية برأس ماشية، ويبدأون شعيرة رمي الجمرات في منى.

في ما يلي بعض الأرقام المرتبطة بالحج في موسم 2019:

- يشارك نحو 2.5 مليون شخص في أداء المناسك هذا العام، بحسب وسائل الاعلام السعودية مقارنة بـ2.37 مليون شخص العام الماضي، ومليون و860 ألفا في 2016، و24 ألفا فقط في 1941.

- تم حشد عشرات الآلاف من رجال الأمن بينهم أكثر من 17 ألف موظف في الدفاع المدني للمساعدة في تأمين الحجاج، بحسب المسؤولين. وتم نصب آلاف من كاميرات المراقبة في المشاعر المختلفة.

- تم تحضير 25 مستشفى، 156 مركزا طبيا وحشد أكثر من 30 ألف شخص يعملون في مجال الصحة لتأمين الخدمات الصحية للحجاج، بحسب وزارة الحج ووسائل الإعلام.

- نصبت نحو 350 ألف خيمة مزودة بأجهزة تكييف لاستقبال الحجاج في مشعر منى. 

- هناك أكثر من 5600 فندق وشقق فندقية مخصصة للحجاج في مكة المكرمة والمدينة المنورة مع قدرة على استيعاب 2.7 مليون شخص، بحسب وسائل الإعلام السعودية.

- وصلت نحو ثلاثة آلاف رحلة دولية تنقل الحجاج إلى المملكة، بموجب أرقام صادرة عن السلطات السعودية. وأحضرت 25 ألف حافلة الحجاج إلى مكة المكرمة.

- تم تثبيت 13 ألف برج اتصالات و5400 مركز انترنت لاسلكي لخدمة الحجاج، بحسب وزارة الحج. 

- يعمل أربعة آلاف عامل نظافة بمساعدة 400 آلة تنظيف في تنظيف الحرم المكي، وفق السلطات السعودية.

- تم تخصيص أكثر من مليون من الماشية للتضحية بها من قبل سلطات الحج، بحسب وسائل الإعلام.

- تأمل السعودية استقبال 30 مليون حاج ومعتمر كل عام بحلول عام 2030.

- شارك نحو 96 مليون مسلم في مناسك الحج في الأعوام الخمسين الماضية، بحسب أرقام رسمية.

 

الإعلان عن الحملة لم يقدم تفاصيل جديدة عن المدن والملاعب المستضيفة للبطولة
الإعلان عن الحملة لم يقدم تفاصيل جديدة عن المدن والملاعب المستضيفة للبطولة

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، الجمعة، إطلاق حملته الرسمية الخاصة بملف استضافة كأس العالم 2034، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وكشف اتحاد الكرة السعودي، بحسب الوكالة، شعار الحملة وجاء بعنوان "معا ننمو" وحمل الشعار شريطين متعددي الألوان يشكلان الرقم 34. كذلك جرى الإعلان عن الموقع الإلكتروني الرسمي للحملة وهو (Saudi2034bid.com).

وقال الاتحاد السعودي إن الشعار مصمم ليعكس "جوهر التراث الثقافي الغني للمملكة ومجتمعها الشاب والحيوي".

ونشر الاتحاد السعودي مقطع فيديو حول ملف الترشح جرى تصويره في مناطق مختلفة من المملكة، بمشاركة نجوم كرة القدم الحاليين والسابقين، استعرض خلاله "التراث الثقافي والإرث الحضاري والمشاهد الطبيعية للمملكة"، وفقا للوكالة.

ونقلت الوكالة عن رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل القول إن " تقديم ملف الترشح لاستضافة كأس العالم 2034 يأتي كخطوة مهمة في رحلة المملكة الرياضية والكروية بالأخص"، مضيفا أن ملف الترشح "يمثل دعوة مفتوحة للعالم من أجل الانضمام إلينا في هذه الرحلة".

وقالت الوكالة إن الاتحاد السعودي لكرة القدم أنشأ وحدة خاصة لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم 2034 بقيادة حمّاد بن خالد البلوي.

وأكد البلوي أن "ملف ترشح المملكة لاستضافة بطولة كأس العالم 2034 يستمدّ الإلهام من أحلام وطموحات 32 مليونا من سكّان المملكة العربية السعودية". ووعد بتقديم "ملف ترشح يفخر به الشعب السعودي بأكمله".

لم يقدم الإعلان عن الحملة تفاصيل جديدة عن المدن والملاعب المستضيفة للبطولة المكونة من 48 فريقا التي يتوقع أن تقام بين نوفمبر وديسمبر 2034.

ويتوقع أن يوافق الفيفا على طلب المملكة السعودية استضافة البطولة في تصويت بلا منازع بين 211 اتحادا أعضاء في الكيان الحاكم قبل نهاية عام 2024. ولم يعلن بعد عن موعد ومقر اجراء التصويت.

ومنذ أكتوبر الماضي أصبحت المملكة الغنية بالنفط المرشح الوحيد في سباق استضافة مونديال 2034.

وتستهدف المملكة حاليا استضافة البطولة وحدها، لكنها قد تتشارك بعض المباريات لاحقا مع دول وإمارات مجاورة.

وستقام أول بطولة لكأس العالم للرجال لأول مرة بثمانية وأربعين فريقا عام 2026 في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وستجري بطولة 2030 في إسبانيا والبرتغال والمغرب، على أن تقام مباراة واحدة في الأرجنتين وباراغواي واوروغواي. ويتعين أن تؤكد هذه الخطط رسميا خلال العام الجاري.