وزير الطاقة السعودي خالد الفالح
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح

أعلنت السعودية في ساعات الأحد الأولى، تغييرات حكومية جديدة شملت وزارة الطاقة والصناعة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية بصدور أمر ملكي يقضي بإعفاء وزير الطاقة خالد بن عبدالعزيز الفالح من منصبه، وتعيين الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود محله.

وذكرت الوكالة أن القرار الملكي شمل أيضا نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الصناعة، عبد العزيز بن عبدالله بن علي العبد الكريم، الذي تم تعيين أسامة بن عبد العزيز الزامل في مكانه.

ويأتي التغيير، بعد أسبوع على إصدار العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز أوامر أخرى شملت إنشاء وزارة جديدة وإقالة مسؤولين رفيعي المستوى بينهم رئيس الديوان الملكي، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، والرئيس العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

ومن القرارات التي صدرت في 30 أغسطس أيضا، تأسيس وزارة مستقلة باسم وزارة الصناعة والثروة المعدنية، وتعديل اسم ديوان المراقبة ليكون الديوان العام للمحاسبة.

العاهل السعودي خلال كلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القمة العربية بالأردن
العاهل السعودي خلال كلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القمة العربية بالأردن

أصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الجمعة أوامر ملكية جديدة شملت إقالة مسؤولين رفيعي المستوى، وإنشاء وزارة جديدة.

وأمر الملك سلمان بتعيين فهد بن محمد العيسي رئيسا للديوان الملكي بمرتبة وزير، وإعفاء نائب رئيس الديوان عقلاء بن علي العقلاء من منصبه، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

كما أمر العاهل السعودي بتعيين الدكتور بندر بن محمد العيبان مستشارا بالديوان الملكي بمرتبة وزير،  ومازن بن إبراهيم الكهموس رئيسا للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بمرتبة وزير.

وشملت قرارات الإعفاء عددا من المسؤولين الآخرين بمن فيهم خليل بن مصلح الثقفي الرئيس العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

ومن بين ما تضمنته الأوامر الملكية في السعودية تأسيس وزارة مستقلة باسم وزارة الصناعة والثروة المعدنية، وتعديل اسم ديوان المراقبة ليكون الديوان العام للمحاسبة.