مبنى البيت الأبيض
مبنى البيت الأبيض | Source: Courtesy Image

قال البيت الأبيض، السبت، إن الولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على أسواق النفط في أعقاب الهجوم على منشأتين نفطيتين في السعودية تبنته جماعة الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.

وقال جود ديري، نائب المتحدث باسم البيت الأبيض، على تويتر إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تحدث في وقت سابق السبت، مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وأكد له "دعم الولايات المتحدة للمملكة في الدفاع عن نفسها".

وأضاف أن واشنطن "تدين بشدة هجوم اليوم على البنية التحتية الحيوية للطاقة"، وأن "الأعمال العنيفة ضد المناطق المدنية والبنية التحتية الحيوية للاقتصاد العالمي تؤدي فقط إلى تعميق الصراع وعدم الثقة".

وكانت طائرات مسيرة أعلن المتمردون اليمنيون أنها تابعة لهم، قد هاجمت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في المملكة العربية السعودية وحقل نفط رئيسيا لشركة أرامكو في وقت مبكر السبت، ما أدى إلى اندلاع حرائق هائلة في المنشأتين المهمتين لإمدادات الطاقة العالمية.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة وول ستريت جورنال إن السعودية اضطرت إلى وقف حوالي نصف إنتاجها من النفط الخام على أثر تلك الهجمات المنسقة. 

صورة للحرائق بقيق وخريص من الفضاء
صورة للحرائق بقيق وخريص من الفضاء

أظهرت صورة التقطتها أقمار اصطناعية تابعة لوكالة الفضاء الأميركية ناسا، الدخان المتصاعد من منشأتي بقيق وخريص التابعين لشركة أرامكو السعودية إثر تعرضهما لهجمات انطلقت من اليمن.

وتعرضت المنشأتان لهجمات منسقة نفذتها طائرات مسيرة وتبنتها جماعة الحوثيين، ما أدى إلى اندلاع حرائق هائلة، في ثالث هجوم من هذا النوع ضد أرامكو، خلال خمسة أشهر.

صورة للحرائق بقيق وخريص من الفضاء

وأعلنت سلطات المملكة أنها تمكنت من السيطرة على الحرائق التي ذكرت مصادر مطلعة إنها أجبرت المملكة على وقف قرابة نصف الإنتاج الحالي للمملكة أي خمسة ملايين برميل من النفط يوميا.

ويقع موقع بقيق على بعد 60 كيلومترا نحو جنوب غرب الظهران، المقر الرئيسي لأرامكو، ويضم أكبر معمل تكرير نفط للشركة.

أما موقع خريص، على بعد 250 كيلومترا من الظهران، فهو أحد الحقول النفطية الرئيسية للشركة الحكومية التي تستعد لطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام.