الدخان يتصاعد من موقع بقيق التابع لأرامكو
الدخان يتصاعد من موقع بقيق التابع لأرامكو

قالت مصادر مطلعة لصحيفة وول ستريت جورنال إن السعودية اضطرت، السبت، إلى وقف حوالي نصف إنتاجها من النفط الخام بعد الهجمات المنسقة التي نفذتها طائرات مسيرة في قلب الإنتاج النفطي للمملكة، ما أدى إلى اندلاع حرائق هائلة.

وأوضحت المصادر للصحيفة الأميركية أن الخسائر المترتبة عن وقف الإنتاج السعودي تصل إلى حوالي خمسة ملايين برميل يوميا، أي حوالي خمسة في المئة من الإنتاج العالمي اليومي من النفط الخام. وتنتج المملكة 9.8 مليون برميل كل يوم.  

وذكر التلفزيون السعودي في وقت سابق السبت، أن صادرات المملكة النفطية مستمرة.

وتبنى الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن، المسؤولية عن الهجوم الذي يعد الأكبر من نوعه داخل السعودية، واستهدف منشأتي بقيق وخريص لشركة أرامكو.

الدخان يتصاعد من موقع بقيق التابع لأرامكو

وقال متحدث باسم الحوثيين إن 10 طائرات من دون طيار نفذت الهجوم، وهو الثالث من هذا النوع ضد أرامكو، في خمسة أشهر.

ويقع موقع بقيق على بعد 60 كيلومترا نحو جنوب غرب الظهران، المقر الرئيسي لأرامكو، ويضم أكبر معمل تكرير نفط للشركة. أما موقع خريص، على بعد 250 كيلومترا من الظهران، فهو أحد الحقول النفطية الرئيسية للشركة الحكومية التي تستعد لطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام.

وتدير أرامكو أكبر مصفاة لتكرير النفط ومعالجة الخام في العالم في بقيق بالمنطقة الشرقية، وتزيد الطاقة التكريرية للمصفاة عن سبعة ملايين برميل من النفط الخام يوميا.

دخان يتصاعد من منشأة تابعة لشركة أرامكو في محافظة بقيق السعودية
دخان يتصاعد من منشأة تابعة لشركة أرامكو في محافظة بقيق السعودية

ندد السفير الأميركي لدى السعودية جون أبي زيد السبت بالهجوم بطائرات مسيرة على منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية، والتي أعلنت جماعة الحوثي اليمنية مسؤوليتها عنها، وقال إن الهجمات "تصرف غير مقبول".

ونقل حساب السفارة على تويتر عن أبي زيد قوله "تدين الولايات المتحدة بشدة الهجمات التي نفذتها اليوم طائرات مسيرة على منشأتي نفط في محافظة بقيق وهجرة خريص. إن هذه الهجمات التي تستهدف البنية التحتية الحيوية والتي تعرض المدنيين للخطر تصرف غير مقبول، وستفضي عاجلا أم آجلا إلى فقدان أرواح بريئة".

وأدانت الإمارات والكويت والبحرين الهجوم ذاته وأكدت وقوفها إلى جانب السعودية "ضد الإرهاب".

وقالت الخارجية المصرية إن القاهرة تتضامن مع الرياض في أي إجراءات لازمة للحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

واعتبرت الأردن الهجوم عملا "تصعيديا خطيرا يستهدف الاستقرار في السعودية ويزيد من التوتر في المنطقة".

وتبنى الحوثيون هجومين بطائرات مسيرة على منشأة لمعالجة النفط في محافظة بقيق السعودية وحقل نفط رئيسي تابع لشركة أرامكو.