مشهد من العاصمة السعودية الرياض
العاصمة السعودية الرياض

حصلت مضيفة طيران مغربية على حكم قضائي في السعودية بصرف مستحقات مالية قيمتها حوالي 700 ألف ريال (حوالي 190 الف دولار أميركي).

وقالت صحيفة عكاظ السعودية الخميس إن المحكمة العمالية في جدة أمرت شركة طيران (لم تذكر اسمها) بصرف هذا المبلغ الذي هو عبارة عن أجور متأخرة ومكافأة نهاية الخدمة وتعويض عن أرصدة سنوية.

وأشارت المحكمة إلى أن الجهة المدعى عليها والتي رفعت الموظفة دعوى قضائية ضدها لم تحضر ممثلين عنها في الجلسات الأخيرة للقضية.

واكتفت المحكمة بالأدلة التي قدمتها المضيفة للمحكمة، من بينها عقد العمل، واعتبرت أن لها الحق في مكافأة نهاية الخدمة بعد أن تركت العمل، واحتسبت الراتب الأخير لها معتمدا لصرف مستحقاتها الوظيفية الأخرى.

 

 

ظل نشطا على تويتر ساعات قليلية قبل وفاته
ظل نشطا على تويتر ساعات قليلية قبل وفاته

خلف موت إعلامي سعودي شاب غرقا في البحر الجمعة صدمة لدى المغردين في المملكة الذين نعوه في تغريدات على موقع تويتر.

ووفق وسائل إعلام سعودية، توفي علي حكمي، مساء الجمعة، في مدينة جازان، غرقاً في مياه البحر الأحمر.

ووفق ذات المصادر، فحكمي الإعلامي ومقدم البرامج، نشر في صفحته على تويتر مساء الجمعة سلسلة من الفيديوهات لأجواء المطر في المدينة، قبل وفاته في حادثة تفاصيلها لا تعرف بعد.

وكتب إعلامي سعودي أن حكمي ظل نشطا على تويتر ساعات قليلة قبل وفاته.

 

وقبل وفاته بساعات كتب حكمي في منشور عبر سناب شات متحدثا عن الرحيل قائلا: "سنرحل يوما دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد وما لا نريد ذلك هو الرحيل البعيد لذا اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت."

آخر ما نشره حكمي على سناب شات
آخر ما نشره حكمي على سناب شات

وأعادت هذه المغردة نشر فيديو للمطر صوره حكمي قبل وفاته، وكتبت أنه ما كان يدري أن بعد المطر ستكون نهايته، داعية له بالرحمة.

وذكرت مواقع سعودية أن حكمي من الناشطين في الفعاليات التطوعية بمنطقة جازان السعودية.