لقطة من الفيديو الترويجي
لقطة من الفيديو الترويجي

أعلنت رئاسة أمن الدولة فتحها تحقيقا حول الفيديو الترويجي الذي صور النسوية والمثلية والإلحاد بأنها "أفكار تطرفية"، والذي تسبب بانتقادات واسعة. 

وقالت الهيئة الرسمية في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، الثلاثاء، إن "رئاسة أمن الدولة توضح أن القائمين على المحتوى المذكور لم يوفقوا في إعداد ذلك الفيديو، نظرا للأخطاء العديدة التي أوردها في تعريف التطرف". 

وأضافت "تبين أن من قام به ونشره تصرف بشكلٍ فردي جانب الصواب، مما استدعى التحقيق في ذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة التعامل مع الإعلام الجديد بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الأخطاء مجددا".

وحذفت التغريدة التي نشرت على حساب الإدارة العامة لمكافحة التطرف التابعة لرئاسة أمن الدولة في تويتر، وتكون المقطع من صور "أنيميشن"، حيث صنف الفيديو الحركة النسوية والإلحاد والمثلية بالإطار ذاته مع الفكر "التكفيري"، الذي يدعو إلى التشدد.

وقالت الإدارة في التعليق الذي أرفقته مع الفيديو: "يعد التطرف بكافة أشكاله آفة مجتمعية من المهم الحذر والتحذير منها. فهناك من يتشدد لمسائل بعينها وهناك من يتحلل من تعاليم الدين وقيم المجتمع وفريق ثالث يغالي في ولائه للجهة التي ينتمي إليها على حساب الدين والوطن".

 

 

 

مقتل وإصابة 9 أشخاص في حادث تبادل إطلاق نار في السعودية
مقتل وإصابة 9 أشخاص في حادث تبادل إطلاق نار في السعودية

أعلنت شرطة منطقة عسير بالمملكة العربية السعودية مقتل 6 مواطنين وإصابة 3 في حادث تبادل إطلاق نار بمحافظة الأفواه، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية (واس).

وأفاد المتحدث الإعلامي لشرطة عسير، المقدم زيد محمد الدباش، أن القتلى الست  في العقدين الثالث والرابع من العمر، وأنه تم نقل الجرحى للمستشفى لتلقي الخدمة الطبية.

وأضاف أنه تم ضبط الأسلحة المستخدمة في الجريمة وجاري استكمال الإجراءات للقبض على بقية المتهمين وإحالتهم للنيابة العامة.

وكشفت وسائل إعلام محلية أن سبب الحادثة هو خلاف بين عائلتي  على قطعة أرض.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يقولون إنها للحادث، كما تداول مجموعة من الصور للقتلى.

وأثارت هذه الحادثة موجهة من الغضب بين رواد مواقع التواصل في المملكة الذين طالبوا بضرورة وضع ضوابط قانونية لاقتناء الأسلحة واستخدامها في أنحاء المملكة.