مشاهد من حادثة اقتحام الحرم المكي
مشاهد من حادثة اقتحام الحرم المكي

في ذكرى مرور 40 عاما على حادثة اقتحام الحرم المكي، نشرت قناة الإخبارية الرسمية السعودية مشاهد وصفتها بالـ "حصرية" للاعتداء الذي هز العالم الإسلامي.

واقتحم مسلحون بقيادة متطرف يدعى جهيمان العتيبي باحات الحرم المكي في مطلع محرم عام 1400 هجرية الذي وافق 20 نوفمبر عام 1979، واحتجزوا مئات المصلين على مدى أسبوعين.

وأظهرت اللقطات التي بثتها الإخبارية السعودية عبر حسابها على تويتر، اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن السعودي ومسلحين تحصنوا في إحدى مآذن المسجد الحرام في مكة المكرمة.

كما أظهرت احتجاز مسلحين متشددين لمصلين داخل باحات الحرم المكي، حتى إنهاء الهجوم والقبض على جهيمان وأتباعه ومحاكمتهم.

ونفذ العتيبي هجومه على الحرم المكي بدعم من نظام الخميني الذي استولى على الحكم في إيران في مطلع العام ذاته، وفقا لما ذكرت الإخبارية.

تقول الصحيفة إن البلوي اشترى رقائق لعب بحوالي 14 مليون جنيه إسترليني وتكبد خسائر بلغت حوالي 5 ملايين جنيه إسترليني
تقول الصحيفة إن البلوي اشترى رقائق لعب بحوالي 14 مليون جنيه إسترليني وتكبد خسائر بلغت حوالي 5 ملايين جنيه إسترليني

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن نزاعا قضائيا اندلع بين ثري سعودي وناد للقمار في لندن يتهمه بعدم سداد نحو مليوني جنيه إسترليني خسرها في لعب القمار.

وذكرت الصحيفة أن صلاح حمدان البلوي، الذي يملك قصرا في لندن بقيمة 45 مليون جنيه إسترليني وتقدر املاكه بنحو 100 مليون جنيه، متهم بالفشل في تسوية ديونه لنادي "Les Ambassadeurs" في لندن.

وتقول الصحيفة إن القضاء كان قد أصدر قرارا بتجميد أصول الثري السعودي في فبراير الماضي، لكنه عاد ورفع أمر التجميد يوم الجمعة الماضي.

ورأى قاضي المحكمة أنه بالنظر إلى ثروة البلوي، فهناك فرصة ضئيلة لعدم تمكن الكازينو من استرداد المبالغ.

وكان قرار التجميد اتخذ بعد أن ادعى نادي القمار أنه لم يتمكن من الاتصال بالبلوي، وارتداد شيكاته، وبحجة أنه قد يكون غادر إلى بلاده.

وبحسب قاضي المحكمة، يقول البلوي (52 عاما) إن الأموال التي يطالب بها النادي تشمل "ديون قمار غير القانونية ''.

وتقول المحكمة إن البلوي كان "لاعبا مهما" في الكازينو منذ تسجيله كعضو في عام 1993. 

ويقال إنه اشترى رقائق لعب بحوالي 14 مليون جنيه إسترليني وتكبد خسائر بلغت حوالي 5 ملايين جنيه إسترليني.